اكستاسي.. عقار النشوة الذي ينقلب على متعاطيه!

اكستاسي.. عقار النشوة الذي ينقلب على متعاطيه!

تقارير | 23 12 2020

محمود عزيز

عقار اكستاسي مخدر منشط يعرف أيضاً باسم "إم دي إم إيه" MDMA وهو جزء من عائلة الأمفيتامينات يتم تناوله على هيئة الحبوب وهو الشكل الأكثر شيوعاً، ولكن عقار MDMA النقي يتخذ شكل الكريستال الأبيض اللون، وأحياناً ما يتم تعاطيه بهذا الشكل.


يعود أول استخدام لعقار اكستاسي إلى عام 1912 في ألمانيا حينما كان يصنع لأغراض طبية، ولكنه تحول بمرور الوقت إلى عقار يتم تعاطيه في حفلات الرقص والنوادي الليلية في أوروبا خلال فترة الثمانينيات، لينتشر بشكل أوسع مع بداية التسعينيات على صعيد المنتديات المرتبطة بالرقص على الموسيقى الالكترونية.

ولـ اكستاسي آثار "مبهجة" تؤثر على الناقلات العصبية الهامة في المخ مثل السيروتونين والنورإيبينفرين والدوبامين، ويمكن أن يؤدي إلى نوبات طويلة من الخمول وسلبية الحالة المزاجية. 
 

أنواع وأشكال اكستاسي


عادة ما تعرف حبوب اكستاسي باسم "إي" أو "إكس" ولكن هناك مسميات أخرى لها وغالباً ما تحمل شعارات معينة محفورة على الحبوب، آخرها كان وجه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وتشمل بعض الأسماء التجارية لهذا المخدر "ديسكو بسكويت" و"سمارتيز" و"سكوبي سناكس".

اقرأ أيضاً: الحشيش.. ما تأثيره على الجسم وهل هو محفز جنسي؟

يتم تحضير المخدر في المختبرات والمعامل السرية الخارجة على القانون، وغالباً ما تحاكي مسمياته أسماء الماركات العالمية مثل "ميتسوبيشي" و"إم تي في" و"أبل ماكس".



في بعض الأحيان لا يحتوي العقار على مادة MDMA بشكل حصري، والتي يتم تخفيفها بالكافيين أو الكيتامين، وفي بعض الأحيان الأخرى يخلو العقار من مادة MDMA تماماً وتستبدل بالميتامفيتامين أو أي مادة أخرى. 

أحياناً يتم بيع عقار MDMA في شكله الكريستالي النقي وعادة ما يتم تناوله من خلال البلع وفي أحيان أخرى يتم فركه في لثة الأسنان أو طحنه واستنشاقه عن طريق الأنف.


تأثير اكستاسي


تتنوع التأثيرات الجسدية على متعاطي عقار اكستاسي، حيث يعمل المخدر على خفض نسبة القلق والعدوانية ورفع الثقة بالنفس وزيادة اليقظة والوعي والقدرة على قبول الذات والشعور بمزيد من البهجة والنشوة، لذلك يطلق على MDMA عقار النشوة. 

ويستغرق عقار اكستاسي حوالي نصف ساعة حتى يبدأ تأثيره في الظهور وقد يستمر تأثيره لفترة تتراوح بين ٣ إلى ٦ ساعات.


أضرار إدمان اكستاسي


يمكن أن يتسبب عقار اكستاسي MDMA في زيادة خطيرة في درجة حرارة الجسم يمكن أن تكون قاتلة في بعض الأحيان، كما يمكن أن يجهد القلب، ويزيد معدل ضرباته ومعدل ضغط الدم، ويمكن أن يتلف الكلى.

وتظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن عقار MDMA قد يؤدي أيضاً إلى إتلاف خلايا عصبية معينة في الدماغ، ولكن الأبحاث حول تأثيرات هذا العقار على الدماغ البشري ليست بشكل قاطع في هذا الوقت، ومع ذلك يُظهر عدد من الدراسات أن استخدام اكستاسي على المدى الطويل والمكثف يرتبط بالعجز المعرفي، بما في ذلك مشاكل التعلم والذاكرة.

وقد تتضاعف الأضرار في ظل تنوع مكونات الاكستاسي التي تدخل في تركيب تلك الحبوب. وتشمل الأضرار ما يلي:

-    الشعور بجفاف شديد في الفم والحلق وعدم القدرة على بلع الأطعمة.
-    انقباضات متتالية لا إرادية في الفكين.
-    فقدان الرغبة في تناول الأطعمة.
-    فقدان التركيز وضعف الحواس المرتبطة بالإدراك.
-    الشعور بدوار وتعب شديد وعدم القدرة على الحركة.
-    بعد انتهاء تأثير العقار من الممكن أن يصاب المتعاطي بنوبة من الاكتئاب قد تستمر لعدة أيام.
-    مشكلات الجهاز الهضمي.
-    توقف الجسم عن إخراج البول بطريقة طبيعية ما يؤدي إلى شعور المتعاطي بالعطش الشديد.


علاج إدمان الاكستاسي


لا يوجد حالياً أي أدوية مصدق عليها من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير "FDA" لعلاج إدمان الإكستاسي، وأكثر العلاجات الحالية فعالية للمرضى هي التدخلات السلوكية المعرفية المصممة للمساعدة في تعديل تفكير المريض وتوقعاته وسلوكياته، ولزيادة المهارات في التعامل مع ضغوطات الحياة.

وقد تكون مجموعات دعم التعافي فعالة بالاقتران مع التدخلات السلوكية لدعم التعافي على المدى الطويل. 

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج لمعرفته عن منشطات الكبتاغون

ولكن هذا النوع من العلاج يتطلب وقتا طويلاً، وأحياناً مع تمتزج آثار الانسحاب مع أعراض أخرى مثل القلق، وقد يسهل حدوث الانتكاس إذا شعر المتعاطي بأنه لا يزال في حاجة إلى الاكستاسي للتكيف مع هذه المشاعر.


برامج الوقاية


من المهم توفير معلومات علمية دقيقة بشأن تأثيرات اكستاسي، وذلك بهدف تقليل الآثار الصحية السلبية المرتبطة باستخدام هذا العقار. وفي هذا الإطار أبلغ الشباب الذين يتعاطون MDMA أن الأصدقاء وبرامج علاج اضطراب تعاطي المخدرات والأطباء هم أكثر مصادر المعلومات الموثوقة حول المخدر.

ومواقع الانترنت مصدر مهم للمعلومات أيضاً، مما يشير إلى أنه ينبغي تصميم مواقع الوقاية بحيث تستجيب لاحتياجات هذه الفئة بهدف تقليل استخدام عقار MDMA بين المراهقين والشباب.

يمكن أن تساعد التقنيات الجديدة أيضاً في توصيل رسائل إلى طلاب المدارس الثانوية والجامعات حول تأثيرات MDMA، على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات أن أحد برامج الوقاية المدرسي عبر الانترنت قلل من نوايا الطلاب في استخدام عقار اكستاسي MDMA وأدوية أخرى.

---------------------------------------------------------------------------------
المصادر: 
https://www.drugabuse.gov/publications/research-reports/mdma-ecstasy-abuse/Introduction
https://www.drugabuse.gov/publications/drugfacts/mdma-ecstasymolly
https://americanaddictioncenters.org/ecstasy-abuse/molly-mdma
https://www.drugs.com/illicit/ecstasy.html
https://www.drugabuse.gov/download/1763/mdma-ecstasy-abuse-
research-report.pdf?v=ed31f85cd834fb29a9ea46f13a716177

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض