أمريكا وإسرائيل "قلقتان" من دعم روسيا للنظام السوري

أمريكا وإسرائيل

تقارير | 16 09 2015

دعم روسيا المستمر للأسد يهدد بتصعيد وتوسيع الصراع وتقويض هدف أمريكا ورسيا المشترك في محاربة التطرف.

يبحث رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع الرئيس الروسي، فلايديمر بوتين، الأسبوع المقبل، نشر قوات روسية في سوريا، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وقال مكتب رئيس وزراء الاحتلال، في تصريح مكتوب، "سيغادر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو البلاد الأسبوع المقبل في زيارة إلى روسيا من أجل القيام بمباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول نشر قوات روسية في سوريا".

وأضاف: "وسيستعرض رئيس الوزراء نتنياهو التهديدات التي تواجهها إسرائيل نتيجة تزايد وتيرة إرسال الأسلحة المتطورة إلى الساحة السورية وتزويد حزب الله وتنظيمات إرهابية أخرى بالأسلحة الفتاكة".

من جانب آخر، حذر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، نظيره الروسي، سيرغي لافروف، من أن استمرار دعم موسكو للأسد يهدد بتصعيد وتوسيع الصراع وتقويض الحرب ضد التطرف، في مكالمة هاتفية جرت بينهما، أمس الثلاثاء.

وقال بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، أمس، في هذا الشأن، إن "الوزير كيري قد أوضح أن دعم روسيا المستمر للأسد يهدد بتصعيد وتوسيع الصراع وتقويض هدفنا المشترك في محاربة التطرف".

وأوضح "كيري" في بيانه، أنه "على موسكو وواشنطن أن يركزا على إيجاد حل للصراع في سوريا عبر تحول سياسي جوهري".

وأكد الجانب الأمريكي، التزام الولايات المتحدة "بمحاربة داعش، مع الحلف الذي يضم أكثر من 60 دولة، والذي لايمكن أن يصبح الأسد عضو موثوق فيه".

وشدد كيري على أن بلاده ترحب "بدور روسي بناء في مقاتلة داعش"، لافتاً إلى "عدم وجود حل عسكري شامل للصراع في سوريا، الذي لايمكن حله بغير تحول سياسي لايشترك فيه الأسد".

وكانت روسيا قد اعترفت في وقت سابق أمس، بإمداداتها العسكرية للنظام السوري من أجل محاربة "داعش".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض