تحذير من تناول "كستناء الحصان" السامة في تركيا.. "تباع كعلف للحيوانات"

تحذير من تناول

تقارير | 26 12 2023

إيمان حمراوي

 الكستناء من أشهر مأكولات الشتاء، وهي مفيدة للجسم لما تحتويه من العديد من العناصر الغذائية، لكن في الآونة الأخيرة، دخل نوع  من الكستناء غير آمن للاستهلاك البشري إلى الأسواق التركية، يعرف بـ "كستناء الحصان" يستخدم كعلف لبعض الحيوانات، حذّر منه الأطباء والعلماء.


وصادرت الشرطة  في الآونة الأخيرة بولاية بيلجيك غربي تركيا أطناناً من الكستناء المستوردة المستخدمة في الأصل كعلف للحيوانات، بحسب ما ذكرت صحيفة "حرييت"، أمس الإثنين.

تلك الكستناء المستوردة تعرّض صحة الإنسان للخطر جراء التسمم.



مخاطرها… قد تسبب الموت!

تقول مهندسة الغذاء، إبرو أكداغ، أخصائية في الطب الباطني، للصحيفة التركية، إنّ الكستناء تنقسم إلى فئتين رئيسيتين، الكستناء الحلوة الصالحة للأكل، وأنواع سامة غير صالحة للأكل تسمى "كستناء الحصان".

وأضافت: "قد تسبب كستناء الحصان مشكلات في الجهاز الهضمي إذا تناولها الشخص، مثل آلام البطن والغثيان والقيء وتهيج الحلق (…) لذلك، من المهم التمييز بين أنواع الكستناء الموجودة في الطبيعة وتجنب تناول كستناء الحصان عن طريق الخطأ".

الكستناء المناسبة للاستهلاك البشري هي التي تنتمي إلى أنواع الكاستانيا، وهي التي تحتوي على نسبة عالية من النشاء والكربوهيدرات، ومعدلات منخفضة من الدهون والبروتين، تقول إبرو.

وأشارت الأخصائية إلى ورود تقارير عن أطفال يأكلون "كستناء الحصان" ويصابون بالضعف والنعاس، ويشعرون بصعوبة في السير، ويعانون من الشلل، وارتعاش العضلات وتهيج خطير في المعدة، إضافة إلى تقارير عن أعراض خطيرة تحدث لدى البالغين.

وتوضح: "عندما يأكل شخص ما كستناء الحصان، تظهر الأعراض عادة في غضون 15 دقيقة إلى 3 ساعات، قد يستغرق الأمر 2-3 أيام بعد بدء الأعراض".

اقرأ أيضاً: أطعمة تعالج حموضة المعدة

يمكن مساعدة الشخص الذي أكل عن طريق الخطأ جزءاً  من "كستناء الحصان" عن طريق مسح فمه بلطف، وشطفه بالماء لإزالة أي مادة نباتية متبقية، وبصقه، وشرب بضع رشفات صغيرة من الماء.

أخصائي الطب الباطني، الدكتور أيتاج كاراداغ، أوضح أنّ "كستناء الحصان" يستخدم كدواء لبعض الأمراض الجلدية، لكن لا يجب أن يؤكل، ويسبب حين تناوله على الفور الصداع والغثيان وتشنجات البطن، مؤكداً: "الأهم من ذلك أنه يمكن أن يسبب الغيبوبة والشلل والموت لأنه يسبب تلف الحمض النووي".

وشدد الطبيب أنه على الإنسان أن يتقيأ منذ اللحظة التي يتناول فيها الكستناء السام: "إذا لم يستطع الإنسان أن يتقيأ، يمكنه أن يأكل الزبادي ويشرب الكثير من الماء، لكن الجسم عادة ما يكون ذكياً جداً في هذه الحالة ويتفاعل على الفور بالقيء".

ولفت: " كما أن هذا النوع من الكستناء يمكن أن يسرع حركة الأمعاء ويسبب الإسهال".

كيف نميّز كستناء الحصان عن الكستناء الطبيعية؟

"كستناء الحصان" يباع كعلف للحيوانات، وهي مستديرة بالكامل، لها بقعة بيضاء على قشرتها الجلدية، وهي مريرة للغاية.
 

كستناء الحصان حجمها أكبر من الكستناء الصالحة للأكل "أبو فروة" وله قشرة لامعة، ويزرع كنبات زينة، تقول إبرو: "الكستناء من هذا النوع لا يستخدم بشكل عام إلا للأغراض الطبية وهو غير صالح للاستهلاك البشري".



ويحتوي "كستناء الحصان" على مركبات سامة مثل الصابونين، وهي مركبات سامة للإنسان وبعض الحيوانات، وعند تناولها يمكن أن تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي ومشاكل صحية أخرى.

أما الكستناء الصالحة للأكل، تقول إبرو بأنها "مغطاة بمخروط شائك مشعر،  أطرافها مدببة وطعمها مثل النشا"، وفرّقتها عن كستناء الحصان، بأن الأخيرة لها "أشواك متباعدة على نطاق واسع وعادة ما تحتوي على كستناء واحدة فقط".

وقال مواطنون أتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، إن "كستناء الحصان"، تصدر منها مادة أو رغوة بيضاء عند وضعها على المدفأة، ولها رائحة كريهة جداً.
 

ونشر "atv Haber" التركي تقريراً مصوّراً فرّق خلاله ما بين النوعين "السام والطبيعي"، وعن سبب شرائها قالت شابة تركية، إنها كانت رخيصة الثمن وكبيرة الحجم.



المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) الأميركي، قال إن لـ"كستناء الحصان" أسماء أخرى مثل "باكاي"، و"الكستناء الإسباني"، وتحتوي ثمارها على بذور تشبه الكستناء الحلو ولكن لها طعم مر.

تاريخياً استخدم مستخلص بذور "كستناء الحصان" لعلاج آلام المفاصل ومشاكل المثانة والجهاز الهضمي والحمى وتشنجات الساق وغيرها من الحالات، لكن البذور النيئة واللحاء والزهور وأوراقه، غير آمنة، لأنها تحتوي على مكونات سامة، لذلك لا ينبغي لأحد استهلاكها، بما في ذلك النساء الحوامل أو المرضعات.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض