لبنان: إنقاذ سوريين تعرّض مركبهم للغرق خلال رحلة غير شرعية

لبنان: إنقاذ سوريين تعرّض مركبهم للغرق خلال رحلة غير شرعية

تقارير وتحقيقات | 12 03 2024

إيمان حمراوي

أعلن الجيش اللبناني، إنقاذ 20 سورياً، بينهم نساء، بعد تعرّض مركبهم للغرق قبالة شواطئ مدينة طرابلس اللبنانية، في ظل تخوّف حقوقيين من ترحيلهم، وسط حملات ترحيل اللاجئين القسرية.

وقال الجيش اللبناني في بيان له، أمس الإثنين، إنه "عند توافر معلومات عن تعرّض مركب للغرق قبالة سواحل طرابلس، أثناء استخدامه لتهريب أشخاص بطريقة غير شرعية، تمكنت دورية من القوات البحرية في الجيش من إنقاذ 20 سورياً بينهم نساء كانوا على متنه".

وأشار الجيش أنه عمل على إسعافهم بمساعدة الصليب الأحمر اللبناني والمنظمة العالمية للهجرة، ونقل المركب إلى الشاطئ.

تخوفات من الترحيل

المحامي اللبناني، محمد صبلوح، مدير عام مركز سيدار للدراسات القانونية،قال لروزنة، إن هناك تخوّف من ترحيل المهاجرين إلى مناطق النظام السوري بعد إنقاذهم، حيث تكرّر ترحيل مهاجرين سوريين بعد إنقاذهم من رحلات الهجرة غير الشرعية ولا سيما العام الفائت، لافتاً إلى متابعة الموضوع لمعرفة مصير الأشخاص الذين أنقذهم الجيش اللبناني أمس.

وتابع: "أحياناً يتم تسليم السوريين إلى مهرّبين عبر الحدود، من أجل استغلالهم وإعادة إدخالهم إلى لبنان مقابل مبالغ مادية مقابل 400 دولار وأكثر".

وكان صبلوح أشار في وقت سابق لروزنة إلى أنّ "الحكومة اللبنانية تعمل على ترحيل اللاجئين إلى مناطق النظام السوري رغم معرفتها بأنهم معارضين ومعرّضين لخطر الموت".

ووثق مركز "وصول" لحقوق الإنسان، 1080 حالة اعتقال تعسفي، نفذتها الحكومة اللبنانية بحث السوريين العام الفائت، رحّلت منهم 763 شخصاً بشكل قسري إلى سوريا، حيث يواجه معظمهم الاعتقال والتعذيب والخطف والتجنيد الإلزامي.

اقرأ أيضاً: قبرص: العثور على أحد القاربين المختفيين… هل تكتمل الفرحة قريباً؟

وفي الـ 24 من شهر كانون الثاني الفائت، عثرت السلطات القبرصية على قارب هجرة غير شرعي انطلق من شمالي لبنان وذلك بعد أسبوع على فقدان الاتصال فيه، وأنقذت 60 شخصاً كانوا على متنه، توفي منهم طفل بعد إسعافه.

وفقد الاتصال بقارب انطلق في الـ 12 من كانون الأول من لبنان، على متنه 85 راكباً، يتوزعون بين لبنانيين وسوريين وفلسطينيين، كانوا متجهين إلى قبرص، ولم يعثر عليه.

وكانت قبرص أعلنت في 13 من شباط الفائت، أنها تتفاوض مع الحكومة اللبنانية لإعادة 116 مهاجراً سورياً أنقذتهم قبالة سواحلها بعد مغادرتهم لبنان على متن قارب، حيث رفض الأخير استعادتهم، وفق وكالة "فرانس برس".

ويوجد في لبنان أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ سوري، وفق الحكومة اللبنانية، ويعانون من ظروف معيشية متدهورة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية وانهيار الليرة اللبنانية، إضافة إلى تضييق من قبل الحكومة اللبنانية ومطالبتهم بالعودة إلى سوريا.

وتزيد معاناة السوريين في ظل الحرب التي يعاني منها الجنوب اللبناني، حيث نزح أكثر من مئة ألف شخص، منذ بدء الحرب ما بين إسرائيل و"حزب الله" اللبناني منذ تشرين الأول العام الفائت على خلفية حرب غزة.

قد يهمك: قارب آخر مفقود و6 جثث على الشواطئ التركية… ماذا حصل؟

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض