تصعيد ضد القواعد الأمريكية شرقي سوريا.. وإيران: تبادلنا الرسائل مع واشنطن

تصعيد ضد القواعد الأمريكية شرقي سوريا.. وإيران: تبادلنا الرسائل مع واشنطن

حقل العمر النفطي - من الإنترنت

تقارير | 11 02 2024

نور الدين الإسماعيل

لليوم الثاني على التوالي شهدت مناطق شرقي سوريا تصعيداً عبر استهداف القواعد الأمريكية بهجمات مكثفة، شنتها المجموعات المسلحة التابعة لإيران، في ظل حديث إيراني عن تبادل الرسائل بين طهران والولايات المتحدة بشأن ضمان عدم تورط "حزب الله" في حرب موسعة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر أمني أن أنظمة الدفاع الجوي التي تديرها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة المتمركزة في شرقي سوريا، صدت ست هجمات بطائرات من دون طيار (مسيرة) استهدفت قاعدتها في حقل كونيكو النفطي، يوم أمس السبت.

ولم يتحدث المصدر للوكالة فيما إذا كانت تلك الهجمات قد تسببت بوقوع قتلى بين الجنود الأمريكيين.

هجمات مكثفة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن المجموعات المسلحة التابعة لإيران في سوريا كثفت من استهدافها للقواعد الأمريكية شرقي سوريا، يوم أمس السبت.

وبحسب المرصد، فقد تعرضت كبرى القواعد الأمريكية المتمركزة شرقي سوريا في حقل العمر النفطي لثلاث هجمات متتالية خلال ساعة واحدة، عبر الطائرات بدون طيار (المسيرة) والرشقات الصاروخية.

اقرأ أيضاً: قصف متبادل و"إعادة انتشار".. استمرار التوتر بين القوات الأمريكية ومليشيات إيران شرقي سوريا

وأوضح "المرصد" أن القاعدة الأمريكية في حقل العمر تعرضت لهجمات بالطائرات المسيّرة، بعد استهدافها بـ 20 صاروخاً، وسط معلومات عن وقوع إصابات في صفوف العسكريين ضمن الحقل.

ووفق المرصد، حاولت المضادات الأرضية في حقل العمر النفطي التصدي للصواريخ دون أن تتمكن من إسقاطها، في حين تعرضت القاعدة الأمريكية بمعمل كونيكو للغاز لهجومين متتاليين، الأول بطائرة مسيرة، والثاني برشقة من الصواريخ.

ولم يصدر عن وزارة الدفاع الأمريكية أي تصريح رسمي حول الاستهداف الذي تعرضت له تلك القواعد، ونتائجه.

رسائل متبادلة

كشف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أمس السبت، أن إيران والولايات المتحدة تبادلتا الرسائل طوال الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، منذ أربعة أشهر.

وقال عبد اللهيان في مؤتمر صحافي، في ختام زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت: "خلال هذه الحرب وفي الأسابيع القليلة الماضية، حدث تبادل للرسائل بين إيران وأمريكا".

وأضاف وزير الخارجية الإيراني بأن واشنطن دعت طهران لمطالبة "حزب الله" بـ"بعدم الانخراط على نطاق واسع وكامل في هذه الحرب ضد إسرائيل".

وتجددت عمليات القصف المتبادل بين كل من القوات الأمريكية المتمركزة في قواعد عسكرية شرقي سوريا والمليشيات التابعة لإيران، يوم أمس الأول الجمعة.

واستهدفت طائرة بدون طيار أمريكية نقطة عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة البوكمال، تلاها تعرض القاعدة الأمريكية في حقل كونيكو للغاز للقصف بثلاثة صواريخ.

وقالت قناة "الميادين" إن ما وصفتها بـ"القوات الرديفة" نفذت عملية "إعادة انتشار" منذ عدة أيام "في كامل بادية البوكمال وامتداد شريط الحدود السورية العراقية"، دون توضيح عن مواقع التمركز الجديدة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد شنت ضربات جوية في العراق وسوريا، في 3 شباط الجاري، ضد أكثر من 85 هدفاً مرتبطاً بالحرس الثوري الإيراني والفصائل التي يدعمها، ما أسفر عن مقتل ما يقرب من 40 شخصاً، بحسب وكالة "رويترز".

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض