مظلوم عبدي: إن انسحبت أمريكا قد نتحرك في خطط لصالح تركيبة المنطقة

مظلوم عبدي: إن انسحبت أمريكا قد نتحرك في خطط لصالح تركيبة المنطقة

تقارير وتحقيقات | 9 02 2024

إيمان حمراوي

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) إن الولايات المتحدة الأميركية باقية في مناطق سيطرتها شرقي سوريا، مشيرة في الوقت ذاته على لسان قائدها مظلوم عبدي إنها قد تتحرك وفق خطط لم يذكر طبيعتها، إن حصل الانسحاب.

وقال قائد "قسد"، مظلوم عبدي، إن استهداف معسكراتهم بهجمات طائرات مسيرة من قبل مجموعات مدعومة من إيران، هو "تطور خطير"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وحذر القائد العام لـ"قسد" من أن أي انسحاب للقوات الأمريكية سيزيد من التهديدات التي تواجهها عناصر قواته من قبل المجموعات المدعومة إيرانياً وتنظيم "الدولة الإسلامية" وتركيا، مضيفاً: "إذا انسحبت القوات الأمريكية، فإنه من الممكن أن يتم التحرك وفقا للخطط التي تناسب مصالح شعبنا وتركيبة المنطقة".

ولم يوضح "عبدي" ما هي تفاصيل الخطط أو الاستراتيجية التي ستتحرك وفقها قواته إن حصل الانسحاب الأمريكي.

وكانت طائرة مسيرة استهدفت حقل العمر النفطي في دير الزور، أكبر القواعد الأميركية في سوريا، في الرابع من الشهر الجاري، ما أدى إلى مقتل ستة عناصر من "قسد"، وتبنّت "المقاومة الإسلامية في العراق" المدعومة من إيران الهجوم، بحسب ما أعلنت على "تلغرام".

وأشار "عبدي" إلى أنه تلقى تطمينات من وزارة الخارجية الأميركية والبيت الأبيض والبنتاغون بأن مهمتهم مستمرة، وقال إن الانسحاب "ممكن في المستقبل (...) والحقيقة أننا لا نطلب بقاء القوات الأمريكية هنا إلى الأبد، هذا غير ممكن".

ورداً على سؤال فيما إذا كان قد طلب دعماً عسكرياً إضافياً لدرء مثل هذه الهجمات، قال عبدي إن قواته طلبت من واشنطن "زيادة في أنظمة الدفاع الجوي" المنتشرة في شمال شرقي سوريا، لتؤكد لهم (الولايات المتحدة) أنها "ستحاول بذل الجهود لمنع هذه الهجمات".

اقرأ أيضاً: بعد مقتل عناصرها بمسيرة.. هل تتورط "قسد" بالصراع الإيراني - الأمريكي؟

وتعرضت القواعد الأميركية في سوريا والعراق، خلال الأسابيع الفائتة لهجمات متكررة من مجموعات تدعمها في إيران، في ظل التصعيد المتبادل بين الأخيرة والولايات المتحدة على خلفية حرب الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

واعتبر محللون أن قصف طائرة بدون طيار لموقع أميركي في الأردن أواخر الشهر الماضي، نقطة تحول في شكل الصراع بين الطرفين، إذ أدت إلى مقتل ثلاثة جنود أميركيين، ما دفع واشنطن للرد فجر السبت الفائت، عبر قصف منشآت مرتبطة بإيران في سوريا والعراق، وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن 29 "مقاتلاً موالياً لإيران" قتلوا على الأقل في قصف على دير الزور، بينهم  سوريون وعراقيون ولبنانيون من "حزب الله".

وفي ظل الحرب الإسرائيلية على غزة، حذر قائد "قوات سوريا الديمقراطية"، في وقت سابق مما وصفه "نشر الصراع في المنطقة" في تعليق على استهداف القاعدة الأمريكية في الأردن.

وتعتبر "قسد" شريكاً للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال السنوات الماضية، وتسيطر على مناطق في شمال شرقي سوريا، بما في ذلك حقول النفط، وينتشر في مناطق سيطرتها 900 جندي أميركي.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض