"عن بلدي احكيلي" قصص سردية مسرحية عن السوريين

حياة | 18 01 2024

هبة الخاروف

أطلق سوريون مشروع "عن بلدي احكيلي" المسرحي وهو حكايات لسوريين هدفها تعزيز التواصل والتلاحم بين مجتمعات سورية متنوعة.

منسق برنامج "الخشبة" المشرف على إنتاج "عن بلدي احكيلي" ياسر أبو شقرا، والممثلة المسرحية نور منصور ضيفا أسما ضمن فقرة فنجان قهوة للحديث عن المشروع.

ذكر ياسر السرد المسرحي يعتبر وسيلة فعّالة لتوصيل القصص بشكل ممتع وجذاب، مشيراً إلى أهمية مشاركة مسرحيين لتدريبهم احترافياً على سرد الحكايا.

ويسعى المشروع من خلال تقديم حكايات تعكس تجارب وتحديات متنوعة، لتغيير فكرة أن "الحكايات السورية تظهر بطابع الضحية".

كما يهدف إلى تحقيق مزيج فني بين التقليد الشعبي للحكايا السورية والأساليب المحترفة في التمثيل، لتقديم حكايات متنوعة وملهمة.

أقرأ أيضاً: "عائلتي هي الدنيا" لراما قنواتي.. قصص عن عالم اليتيم وأحلامه

وبرزت فكرة المشروع نتيجة للحاجة الملحة إلى ربط المجتمعات السورية التي عاشت لفترة طويلة في مناطق معزولة عن بعضها، وأخذ المشروع عاماً كاملاً من التخطيط والتفكير.

من جهتها، أشارت نور إلى أن مشاركتها في المشروع جاء لرغبتها في تجربة شيء جديد والبحث عن روح جديدة لتطوير مهاراتها.

وأضافت أن مشاركتها قصتها الشخصية عبر "حكاية هوية" هي تحقيق لحلم شخصي كانت تحتاج إلى طريقة فنية للتعبير عنه.

يؤكد ياسر على أن القوة الفنية للحكايا تكمن في قدرتها على ملامسة الجماهير بشكل عميق وإيصال رسائلها بفعالية.

للمزيد من التفاصيل شاهد الحلقة كاملة:


بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض