الحرس الثوري الإيراني يشن ضربات باليستية على مواقع في سوريا والعراق

الحرس الثوري الإيراني يشن ضربات باليستية على مواقع في سوريا والعراق

صاروخ فاتح الإيراني - من الإنترنت

تقارير | 16 01 2024

نور الدين الإسماعيل

قصف "الحرس الثوري الإيراني" بعدة صواريخ باليستية مواقع مختلفة من سوريا والعراق، منتصف الليلة الماضية، أحدها استهدف مستوصفاً بريف إدلب الشمالي.

وقال "الحرس الثوري" في بيان، نقلته وكالة "إرنا": "ردا على الجرائم الإرهابية الأخيرة التي ارتكبها أعداء إيران الإسلامية، فقد تم استهداف وتدمير مقرات التجسس والتجمع للمجموعات الإرهابية المناهضة لإيران في أجزاء من المنطقة منتصف الليلة بالصواريخ الباليستية للحرس الثوري".

ووفق ما ادعى البيان، فإن الصواريخ استهدفت مواقع لـ"تنظيم الدولة" شرقي سوريا، وموقعاً للحزب التركستاني شمالي غربي سوريا.

وفي بيان منفصل، زعم الحرس الثوري أنه استهدف "مقراً لجهاز الموساد الصهيوني تم تدميره بالصواريخ الباليستية في إقليم كردستان العراق".

ما الذي استهدفه في إدلب؟

قال "الدفاع المدني السوري" إن القصف استهدف مركزاً طبياً متوقفاً عن العمل في قرية تلتيتا، في ريف إدلب الشمالي الغربي.

وأشار الدفاع المدني في بيان، أن القصف تسبب بدمار كبير في المستوصف، يتجاوز 60٪ من البناء بشكل كامل (المركز مبنى من طابق واحد).

وأضاف بأنه وفق معاينة أولية للمكان، فإن ثلاث ذخائر سقطت على المبنى وبالقرب منه (ذخيرتان أصابتا المبنى واحدة من السقف وأخرى من الجهة الشرقية للبناء، فيما سقطت الذخيرة الثالثة بملاصقة البناء من الجهة الجنوبية الغربية له).

وبحسب مصدر أهلي فإنه كان هناك قبل الاستهداف مساع وتواصل مع إحدى المنظمات الإنسانية لتفعيله وإعادته إلى الخدمة، وأنه كان يؤوي قبل عامين عائلات مهجّرة من ريف حلب.

ولم يعرف مكان سقوط الصواريخ الأخرى التي تحدث عنها الحرس الثوري، والتي قال إنها استهدفت "تنظيم الدولة"، في حين ذكرت إذاعة "شام إف إم" أن دوي انفجارات مجهولة المصدر سمعت على الأطراف الجنوبية الشرقية من مدينة حلب.

إدانات لقصف أربيل

أدانت كل من الحكومة العراقية والولايات المتحدة الأمريكية القصف الذي استهدف مدينة أربيل، وبالتزامن مع القصف الذي استهدف مواقع سورية، من قبل "الحرس الثوري الإيراني" والذي زعم أنه استهدف مقراً للموساد الإسرائيلي.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان، اليوم الثلاثاء: "تعرب حكومة جمهورية العراق عن استنكارها الشديد وإدانتها للعدوان الإيراني على مدينة أربيل، المتمثل بقصف أماكن سكنية آمنة بصواريخ باليستية مما أدى إلى وقوع ضحايا بين المدنيين".

ووفق البيان فإن القصف استهدف منطقة سكنية يقطنها مدنيون، ما أدى إلى مقتل رجل وإصابة أفراد عائلته.

ووصف البيان القصف بأنه "سلوك عدواني على سيادة العراق وأمن الشعب العراقي. وإساءة إلى حسن الجوار وأمن المنطقة وتؤكد بأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاهه بضمنها تقديم شكوى إلى مجلس الأمن".

بدورها، قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون، إن المؤشرات الأولية تشير إلى أن هذه كانت مجموعة من الضربات المتهورة وغير الدقيقة. مضيفة بأن الولايات المتحدة تدعم سيادة العراق واستقلاله وسلامة أراضيه.


يشار إلى أن "تنظيم الدولة" (داعش) تبنى التفجيرين اللذين استهدفا حشوداً من الإيرانيين أثناء إحياء ذكرى مقتل قاسم سليماني في مدينة كرمان الإيرانية، الخميس الماضي.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض