لحجز مواعيد جديدة... دائرة النفوس التركية تطلق موقعاً إلكترونياً

لحجز مواعيد جديدة... دائرة النفوس التركية تطلق موقعاً إلكترونياً
القصص | 27 مايو 2020

همام حكيم || أطلقت دائرة النفوس التركية موقعاً إلكترونياً يسهل على المواطنين الأتراك، والأجانب الحصول على مواعيد جديدة من أجل تسجيل الولادات الحديثة، أو تغيير عنوان السكن، أو طلب جواز السفر أو استصدار هوية أو رخصة القيادة، وذلك ضمن الإجراءات المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد.

 
وعن آلية التعامل مع الموقع وشرح تبويباته وكيفية تقييد الموعد الجديد، بين المتابع للشأن التركي أحمد جميل نبهان لـ"روزنة"، أنه يجب الدخول إلى الموقع عبر الرابط، الذي خصّصته دائرة النفوس التركية، وتسجيل الموعد من خلال إدخال الرقم الوطني وبيانات الهوية من اسم وكنية ومواليد ورقم الهاتف، ومكان الإقامة عبر كتابة اسم الولاية والمقاطعة، وحجز المواعيد المتاحة في الموقع، علماً أنه لا يوجد مواعيد متاحة بشكل دائم.
 
وأضاف نبهان أن "الخدمة لم تطبق في كل الولايات والمناطق التركية فهي تخضع للتجربة إلى اليوم ويمكن أن تعمّم في القريب العاجل، ولمعرفة بيانات موعدك السابق، يمكنك الدخول إلى تبويبة استفسار Başvuru  Sorgula ، وإدخال البيانات المطلوبة بشكل كامل، ليعرض لك الموقع تفاصيل الموعد".
 
رابط الموقع: https://randevu.nvi.gov.tr/
 
وأوضح المحامي مجد طباع لـ"روزنة"، أنه يمكن للمواطنين الأتراك، واللاجئين السوريين وغيرهم من الأجانب المقيمين على الأراضي التركية، الاستفادة من خدمات هذا الموقع.
 
أحمد، شاب سوري مقيم في إسطنبول، قال لـ "روزنة" إنه كان يريد تغيير عنوان سكنه "استأجرت منزلاً جديداً، فذهبت إلى مختار الحي مع صاحب المنزل التركي وقمت بطلب تغيير عنوان سكني، وبعد تنفيذ الإجراءات طلب مني الذهاب إلى النفوس وتحديث العنوان، وبالفعل عند ذهابي فوجئت بعدم القدرة على الحصول على موعد داخل دائرة النفوس واستئناف الإجراءات المطلوبة، بل طلبوا مني حجز موعد عبر الموقع، ومن ثم العودة للدائرة، وبالفعل حجزت الموعد وأنا بانتظار زمن قدومه".

اقرأ أيضاً: ألو ترجمة... مبادرة سورية تطوعية لمساعدة الأجانب في تركيا
 
عثمان، شاب سوري رزق بمولود جديد، وأراد تسجيله لدى دائرة النفوس التركية، قال لـ"روزنة" "قمت بحجز موعد عبر موقع النفوس التركية، وذهبت إلى الدائرة في الوقت المحدد، وبالفعل كانت الإجراءات ميسرة جداً، وتم تسجيل مولودي الجديد".
 
الجدير بالذكر، أن الحكومة التركية اتخذت في وقت سابق العديد من الإجراءات الأخرى من أجل مكافحة انتشار فيروس "كورونا المستجد" في البلاد، بهدف حماية المواطنين والشركات من تداعياته الصحية والاقتصادية، ورغبتها بعودة الحياة إلى طبيعتها في المستقبل القريب مع استمرار التدابير الوقائية.
 
وأعلنت مديرية الهجرة العامة في وزارة الداخلية التركية في تموز الفائت، أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا وصل إلى 3 مليون و649 ألف شخص، وتضم إسطنبول أكبر تجمع للسوريين بين المدن التركية إذ يصل عددهم إلى 547 ألف شخص، بنسبة تصل إلى نحو 3.64% من عدد سكان الولاية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق