مجاعة محتملة تُهدد النازحين في الشمال السوري

مجاعة محتملة تُهدد النازحين في الشمال السوري
خدمي | 08 سبتمبر 2021 | مالك الحافظ

حذّر فريق "منسقو استجابة سوريا" من تحول المنطقة التي تستقبل النازحين في شمال غربي سوريا، إلى "منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها" بسبب استمرار "برنامج الأغذية العالمي" استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية.

 
وقال الفريق في بيان له يوم أمس الثلاثاء، إن البرنامج خفض محتويات سلة المعونات، حيث انخفضت قيمة السعرات الحرارية للسلة من جديد بمقدار 309 سعرة حرارية، وعبر عن أسفه الشديد من هذا القرار في ظل الحاجة المتزايدة لهذه المعونات. 
 
وأشار إلى أن التخفيض الأخير من كمية السلة الغذائية، لا يتناسب مع تقييم الاحتياجات الإنسانية في المنطقة وبالتالي وجود عشوائية في اختيار المواد المخفضة.
 
كما طالب الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة، وعدم قدرة الآلاف من المدنيين تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء.
 
 إلى ذلك، أكد أن أعداد المدنيين الذين بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية في المنطقة، تجاوز 3.4 مليون شخص، وأضاف: "نحذر من أي تخفيض جديد للمساعدات الإنسانية في المنطقة".
 
وكان وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيث، أكد في ختام زيارته التي استمرت سبعة أيام إلى سوريا ولبنان وتركيا مؤخرا، أن 13.4 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدة في سوريا.
 قد يهمك: تحذيرات دولية من مخاطر تهدد غذاء السوريين 


في الأثناء دخلت قافلة مساعدات إنسانية أممية إلى إدلب، عبر معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا، وأفادت شبكات إخبارية محلية بأنّ القافلة ضمت 23 شاحنة محملة بمستلزمات اختبارات الكشف عن فيروس "كورونا"، وحليب أطفال ومواد غذائية وأدوات مدرسية وقرطاسية سيجري توزيعها في إدلب وريفها.
 
وكانت "الأمم المتحدة" أرسلت يوم الخميس الماضي 65 شاحنة تضمنت مساعدات إنسانية دخلت عبر معابر مع النظام السوري.
 
وفي أيار 2020، خفّض "برنامج الأغذية العالمي" حجم السلة الغذائية الممنوحة للنازحين في الشمال السوري بمقدار 205 سعرات حرارية، وسبق ذلك بشهرين تخفيض كمية الأرز الموجودة في السلة، وعزا البرنامج التخفيض إلى وجود قيود على التمويل.
 
ويقدم البرنامج التابع للأمم المتحدة، مساعدات منقذة للحياة لنحو 4.8 ملايين شخص شهرياً في المحافظات السورية، منها مساعدات غذائية طارئة للأسر في شمال غربي سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق