هل انتهى السعي لإيجاد حل سياسي في سوريا؟

قمة جدة للأمن والتنمية - إنترنت
قمة جدة للأمن والتنمية - إنترنت

صدى الشارع | 21 يوليو 2022 | محمد الحاج

انتهت قمة طهران لرؤساء إيران وروسيا وتركيا (الدول الراعية لمسار أستانا) دون الحديث بشكل مباشر عن الحل السياسي في سوريا، سبقها غياب شبه كامل للملف السوري عن أعمال القمة الأمريكية العربية في جدة، إضافة لإلغاء جولة "اللجنة الدستورية السورية" المقررة نهاية الشهر الحالي.


برنامج صدى الشارع سأل عن حجم السعي الدولي والمحلي أيضاً لإيجاد حل في سوريا، هل طويت صفحته نهائياً؟ لماذا يغيب الملف السوري عن الأجندة الدولية في السنوات القليلة الماضية مقارنة بالسابق؟ هل من إمكانية لتفعيله مجدداً؟

اقرأ أيضا: النظام السوري يعرقل انعقاد الجولة التاسعة للجنة الدستورية 

تنوعت إجابات المشاركين في استطلاع مصور بمدينة أعزاز في حلب بين مشكك بإرادة المجتمع الدولي بإنهاء مأساة الشعب السوري والانتقال بالبلاد لواقع سياسي جديد، وآخرين اعتبروا أن الملف السوري لم يعد أولوية "لكن لا يمكن نسيانه، هو حاضر لكن الحرب الروسية في أوكرانيا قللت من الاهتمام به".

وجاءت نتيجة التصويت على سؤال الحلقة في فايسبوك متقاربة إذ اعتبر 53 بالمئة من المصوتين أن العمل لإيجاد حل سياسي في سوريا لم ينتهي، وهو ما توافق معه عدد من المتصلين في الحلقة.

اقرأ أيضا: خلال 11 عاماً.. أبرز محطات المسار السياسي في سوريا

آراء ووجهات نظر مختلفة ومعلومات حول آخر المستجدات السياسية. لمتابعتها كاملة:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق