هل يؤثر بقاء الأسد على قرار السوريين بالعودة للبلاد؟

انتخابات-lh3.googleusercontent
انتخابات-lh3.googleusercontent

صدى الشارع | 03 يونيو 2021 | روزنة

انتهى "العرس الديمقراطي" ونجح بشار الأسد بحصد أكثر من 95 في المئة من أصوات من شاركوا بالانتخابات التي توصف بـ"الاستحقاق الدستوري" أو "المهزلة والمسرحية". 


انتهت حفلات الرقص والدبكة والهتاف والمبايعة إلى الأبد بالدم وإجبار كثر على التصويت بنعم للأسد.

اقرأ أيضاً: متى يكون اختيار رئيس سوريا ديمقراطياً؟

ما الذي يستطيع الأسد فعله لتنفيذ شعار حملته على الأقل "الأمل بالعمل"؟ يتساءل سوريون: هل من خرب ودمر وقتل وشرد، يستطيع الحديث عن "الأمل"؟

هل السوري على أبواب المنعطف الأخير والأخطر في حكاية المأساة السورية؟.. هل هو إعلان لسنين العوز والاقتتال والجريمة والفقر؟.. أم هي البداية لمرحلة الاستقرار وإعلان لنهضة البلد والعمل على إعادة إعمارها؟، حسب ما يرى من هتف "مع كل الولاء.. سوا مكملين"

كل هذا ناقشه برنامج صدى الشارع  مع محمد الحاج، لمعرفة المزيد شاهد الحلقة كاملةً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق