واشنطن تطلب إجراءات سريعة من تركيا

واشنطن تطلب إجراءات سريعة من تركيا

تقارير | 11 10 2014

 أكدت الولايات المتحدة على أهمية تسريع المساعدة التركية، في سبيل إضعاف تنظيم الدولة الإسلامية، وتدميره في نهاية المطاف، حسبما قالت ليزا موناكو وهي واحدة من كبار مساعدي الأمن القومي للرئيس الأمريكي باراك أوباما، خلال اجتماعها مع رئيس المخابرات التركي هاكان فيدان، يوم أمس الجمعة، ضمن سلسلة اجتماعات، بهدف الحصول على دعم تركيا لتدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة.

وذكرت وكالة رويترز، أن هذا اللقاء يأتي بعد اجتماع ثنائي تركي أميركي عقد يوم الخميس، في العاصمة التركية، وبحث "إجراءات عاجلة وسريعة" لاتخاذها بشكل مشترك مع تركيا لوقف تقدم التنظيم.

 وأوضحا أن "فريقاً عسكرياً أميركياً سيتوجه إلى أنقرة الأسبوع المقبل لمواصلة هذه المحادثات على مستوى عسكري"، وفق ما أوضحت الناطقة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي في بيان.

وكانت الولايات المتحدة أرسلت الجنرال جون آلن ومساعده السفير بريت ماغورك إلى أنقرة، إذ اجتمعا مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وبحثوا "إجراءات عدّة تهدف إلى تقدم الجهود العسكرية ضد التنظيم"، وفق الخارجية الأميركية.

وأوضحت الخارجية الأميركية أن البلدين الحليفين داخل الحلف الأطلسي "اتفقا على مواصلة مشاوراتهما في إطار جهودهما" الرامية الى مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض