سياح بلا سلاح حملة لرفض المقاتلين الأجانب في سوريا

سياح بلا سلاح حملة لرفض المقاتلين الأجانب في سوريا

تقارير | 11 09 2014

روزنة – باريس - قال أوس العبد الله، المتحدث باسم حملة "سياح بلا سلاح" التي تدعو إلى رفض المقاتلين الأجانب على الأراضي السورية، في اتصال هاتفي مع روزنة، بأن الحملة لها عدة أهداف، أهمها "أن نعيد العمل المدني داخل سوريا الذي بدأ يتراجع نتيجة الظروف، ما أدى إلى خلق مشاكل بين المناطق، نحن بهذه الحملة نحاول أن نعيد العمل المشترك بين المناطق".

وأضاف العبد الله، "في هذه الحملة، نعبر عن رفض المواطن السوري لكل أشكال المقاتلين الأجانب الذين يقاتلون على الأرض السورية ومن كل الأطراف الموجودة، نحن خرجنا للمطالبة بالحرية والكرامة، والآن أصبح الوضع سيء ودخلنا في حرب وقتل ومن جانب أشخاص ليسوا سوريين أساساً".

وأشار إلى أن "شبكة التفاعل التنموية"، والتي تعمل داخل سوريا عن طريق عدة مجالات، هي من أطلقت هذه الحملة، "الشبكة طلبت تضامن عالمي مع الحملة في الخارج أو حتى من الشباب العاملين فيها في الداخل السوري".

ولفت العبد الله بأنهم يغطون أكثر من خمسين منطقة داخل سوريا، مشيراً إلى أن "الحملة تشمل بخ على الحيطان وصور ملصقات ومنشورات وفي جميع المناطق إن كان مناطق النظام أو مناطق أخرى أو حتى في مناطق تواجد تنظيم الدولة الإسلامية".

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض