قصف على الشدادي والتصعيد التركي مستمر شمالي شرقي سوريا

قصف على الشدادي والتصعيد التركي مستمر شمالي شرقي سوريا

تقارير | 26 12 2023

روزنة

ارتفعت حصيلة القتلى إلى ثمانية أشخاص بينهم امرأتان، نتيجة الغارات التركية ليومين متتاليين على مناطق شمال شرقي سوريا، الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).


وقالت مراسلة روزنه في الحسكة، إن مدنيا قتل وأصيب آخرون جراء سقوط قذيفة، اليوم الثلاثاء، على  أحد أحياء مدينة الشدادي، جنوبي الحسكة، دون تحديد مصدر القصف، حتى لحظة إعداد المادة.

وأشارت وسائل إعلام محلية أن المنطقة التي قصفت اليوم في الشدادي، سبق وأن تعرضت لقصف تركي كما استهدفتها ميليشيات موالية لإيران لوجودها في محيط قاعدة التحالف الدولي.

وذكرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في بيان، أمس الإثنين، أن الهجمات التركية المستمرة منذ يومين، أدت لمقتل ثمانية أشخاص، وأصيب 18 آخرون.

وأوضحت مراسلتنا، أن الغارات التركية، ضربت 40 موقعأً، أمس الاثنين، وسط تقديرات محلية بعدد الضحايا مطابقة لما أعلنته "قسد"، كما فتحت كافة مستشفيات مدينتي القامشلي و الحسكة، باب التبرع بالدم.

واستهدفت طائرات تركية مسيرة، صباح أمس الإثنين، عدة مواقع في مدينة القامشلي بالحسكة، وعين العرب "كوباني" في ريف حلب الشرقي.

من جهتها نفت "قسد" وجود لمقاتليها في المناطق التي تتعرّض للهجمات التركية، لافتة إلى أنّ تركيا بدأت بشن هجمات جوية منذ الـ 23 من الشهر الجاري.

وطالبت "قسد" من التحالف الدولي وروسيا عدم الصمت جراء هذه الهجمات التي تستهدف مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية".

اقرأ أيضاً: قتيلة وعدة إصابات بغارات تركية على مدينة القامشلي

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد أمس الإثنين، على مواصلة تركيا الكفاح ضد التنظيمات الإرهابية حتى النهاية، وذلك بمناسبة افتتاح المدرج الثاني في مطار صبيحة غوكتشن الدولي الواقع في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

ويشن الجيش التركي عمليات ضد ما يصفهم بـ "الإرهابيين" شمالي العراق وسوريا بعد مقتل 12 جندياً وإصابة 13 آخرين يومي السبت والأحد الفائتين، وفق وكالة "الأناضول".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان على منصة "X" قبل يومين ضرب وتدمير 29 هدفاً في شمالي سوريا والعراق.
 


وكانت "الإدارة الذاتية" أعلنت الأحد الفائت، استهداف طائرات تركية لمواقع نفطية ومنشآت حيوية وخدمية تنشط لخدمة الأهالي وتقدم الدعم لهم في الإطار الخدمي، متّهمة أنقرة بأنها تهدف إلى "ضرب الاستقرار وخلق الفوضى".

وتصنف تركيا "وحدات حماية الشعب الكردية" (المكون الرئيسي في قوات سوريا الديقمراطية "قسد") على أنها منظمة إرهابية، وتقول إنها لا يمكن تمييزها عن "حزب العمال الكردستاني".

وفي مطلع تشرين الأول الماضي، شهدت محافظة الحسكة، قصفاً مكثفاً بعشرات الطائرات المسيّرة التركية، استهدفت مواقع عسكرية ومنشآت خدمية وبنى تحتية، ما أدى لمقتل 6 أشخاص، وإصابة 12 آخرين، وفق "الإدارة الذاتية".

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض