"التهاب الكبد" الوبائي في شمالي غربي سوريا.. إصابات يومية يواجهها الأطباء

تقارير | 24 12 2023

نور الدين الإسماعيل

حذر عدد من الأطباء في شمالي غربي سوريا من انتشار التهاب الكبد الوبائي من النوع (A)، بين الأطفال والكبار، خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً في المناطق المكتظة بالسكان.


ونظم "الدفاع المدني السوري"، الأسبوع الماضي، عدة جلسات توعية حول أمراض التهاب الكبد والإنفلونزا في عدد من المدارس، والمجالس المحلية في شمالي غربي سوريا، للتعريف بالأمراض وطرق الوقاية، وإعطاء بعض النصائح للوقاية منها.

وبحسب طبيب الهضمية أسامة المصطفى، في حديث لـ"روزنة"، فإن هناك انتشاراً واسعاً لفيروس التهاب الكبد (A) خلال هذه الفترة، في شمالي غربي سوريا، مؤكداً أنه يواجه بشكل يومي حالة أو حالتين، معتبراً أنها نسبة مرتفعة، ورجّح أن تكون النسبة أكبر عند أطباء الأطفال.

قد يهمّك: منظمة الصحة العالمية: تفشي الكوليرا في سوريا ينذر بالخطر
 

ما هو التهاب الكبد


وفق منظمة الصحة العالمية فإن التهاب الكبد مرض يمكن أن يسبب مجموعة من المشاكل الصحية ويمكن أن يكون قاتلاً. ويوجد خمس سلالات رئيسة منه، يشار إليها بالأنماط A، وB، وC، وD و E.

 وتؤكد المنظمة العالمية أن جميع تلك السلالات تصيب الكبد بالمرض، إلا أنها تختلف في جوانب هامة من بينها وسائل انتقال المرض، وشدة المرض، والتوزيع الجغرافي، وأساليب الوقاية. 

وللوقوف على النوع الأول من المرض، والمعروف بالتهاب الكبد (A) قال لـ"روزنة" الطبيب أسامة المصطفى: "هو أذية تصيب الخلايا الكبدية أو المتن الكبدي، يؤدي إلى تنخر أو تنكس بالخلايا الكبدية، وهناك عدة أنواع للفيروسات الكبدية أشهرها فيروس الكبد A وهو الشائع حالياً، تمتد فترة حضانته حتى 30 يوماً".

وأوضح الطبيب المصطفى أن طريقة العدوى عن الطريق الفموي البرازي، نتيجة الغذاء الملوث أو المياه الملوثة، مضيفاً: "يكون المريض معدياً، أي يطرح الفيروس في البراز، قبل أسبوعين من ظهور اليرقان على المريض، وبعد أسبوع من ظهوره".

وأضاف بأن الفيروس من السلاسة (A)، نادراً ما يسبب التهاب كبد صاعق، وجميع حالاته تتجه نحو الشفاء العفوي والتام، ولا يسبب التهاب كبد مزمن.

وكشف أن هذا النوع من التهاب الكبد يشكل صعوبة عند البالغين أشد منها عند الأطفال، "علماً أنه أكثر شيوعاً لدى الأطفال، حتى أن بعض حالات الإصابة عند الأطفال تمر دون أن تكشف، مع بعض الأعراض الخفيفة، فيظن الأهل أن الطفل مصاب بالكريب".
 

الأعراض


تحدث طبيب الهضمية بأن الأعراض تبدأ بالتعب والوهن والترفع الحروري واحتقان البلعوم، "وغالبية المرضى يظنون بأنهم يعانون من كريب حتى يظهر لون اليرقان عليهم".

وتابع حديثه بأنه في بعض الحالات من الممكن أن "يشتكي المريض من آلام في أعلى البطن (ألم شرسوفي)، يصاحبه غثيان أو إقياء وفقدان الشهية، وتختلف من مريض إلى آخر حسب العمر أو حسب شدة النخر الكبدي، وغالباً ما تكون خفيفة ومحمولة".
 

الكشف المخبري


بعد ظهور الأعراض، أو بعضها، على المريض يمكن كشف المرض مخبرياً عن طريق إجراء بعض التحاليل المخبرية، والتي تحدد نوعه.

وحول هذه النقطة تحدث الطبيب أسامة المصطفى، بأنه يمكن إجراء تحاليل (IGM)، أو عندما تشير تحاليل مخبرية أخرى إلى ارتفاع خمائر الكبد من 5 إلى 10 أضعاف عن الحد الطبيعي، وهو يدل على التنخر الخلوي، منوهاً إلى أنه "لا يدل رقم الارتفاع على شدة المرض أو خطورته"، إضافة إلى وجود تحاليل مخبرية أخرى تكشف الإصابة به.


 

الوقاية والعلاج


تقارير منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن الوقاية من بعض أنواع مرض التهاب الكبد تكون عن طريق التطعيم (اللقاح).

ووفق دراسة أجرتها المنظمة الدولية فإنه يمكن منع 4.5 ملايين حالة وفاة مبكرة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بحلول عام 2030 من خلال التطعيم والاختبارات التشخيصية والأدوية وحملات التثقيف. 

وقال الطبيب أسامة المصطفى إن العلاج، يكون بالراحة في المنزل، تعويض السوائل، وعبر إعطاء المريض خافضات الحرارة والمسكنات ومضادات الإقياء، "وهو علاج عرضي بشكل أساسي".

وأشار إلى أنه لا توجد حمية غذائية محددة يجب اتباعها من قبل المريض، سوى ضرورة التخفيف نوعاً ما من الدسم، منوهاً إلى أن من أكثر العادات الشائعة الخاطئة في العلاج هي إجبار المريض على تناول السكريات بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: مع تفشي الكوليرا.. مياه الصرف الصحي تلوث نهر عفرين

وعن الوقاية قال الطبيب، يجب غسل الأيدي جيداً والحفاظ على مصدر شرب نظيف، وغسل الخضراوات بشكل جيد، "لأن الشكل الأساسي لانتقال الفيروس هو الأغذية الملوثة".
 

الري بالمياه الملوثة


خلال الفترات الماضية داهمت "حكومة الإنقاذ السورية" والتي تدير مناطق واسعة من إدلب وريف حلب الغربي، عدة مزارع يعتمد فيها بعض المزارعين على الري بمياه المجارير، وعملت على تخريب الحقول ومعاقبة المزارعين، إلا أن مصادر محلية أكدت لـ"روزنة" وجود حقول خضراوات تعتمد في ريها على المياه الملوثة لم يكشف عنها بعد. 

وفي منطقة عفرين شمال حلب، يعتمد عدد من المزارعين على مياه "نهر غفرين" لري محاصيلهم الزراعية، وهي مياه ملوثة، نتيجة تحويل مصب بعض قنوات الصرف الصحي في المدينة والقرى والمخيمات المحيطة بها إلى النهر.

وكشف أحد المزارعين في تقرير سابق لـ"روزنة" أنه يروي مزروعاته بمياه النهر لأسباب تحدث عنها، قائلاً: "نحن كمزارعين في المنطقة نعتمد على مياه "نهر عفرين" في ريّ محاصيلنا الزراعية، لتوفر المياه الجارية أولاً، ولعدم قدرتنا على حفر آبار مياه حالياً، أو تأمين المياه من مصادر أخرى، وذلك نتيجة ارتفاع التكاليف لهذه العملية".

وتصنف منظمة الصحة العالمية مرض التهاب الكبد (A) بأنه الأكثر شيوعاً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، نتيجة انخفاض فرص الحصول على مصادر المياه النظيفة والموثوقة وزيادة خطر تلوث الغذاء. 

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض