تعديلات حكومية على أسعار بعض المحروقات في سوريا

 تعديلات حكومية على أسعار بعض المحروقات في سوريا

تقارير | 11 12 2023

نور الدين الإسماعيل

أصدرت حكومة النظام السوري تعديلات جديدة على أسعار بعض المشتقات النفطية، تراوحت بين زيادة في أسعار بعضها، وخفض أسعار مواد أخرى.


ورفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر ليتر البنزين (أوكتان 90) للمستهلك، ليصبح 8500 ليرة سورية بدلاً من 8 آلاف، متضمناً رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين، (الدولار الأمريكي يساوي 14050 ليرة سورية وفق موقع الليرة اليوم).

وبحسب القرار الصادر عن الوزارة، والذي نشرته صحيفة "الوطن" المحلية، فقد خفضت سعر ليتر البنزين (أوكتان 95) للمستهلك 500 ليرة سورية، ليصبح سعر الليتر الواحد بـ 12270 ليرة سورية.

وشمل التخفيض مادة المازوت الحر الذي حددت سعر الليتر منه للقطاع الصناعي والقطاعات الأخرى 11120 ليرة سورية، وذلك أقل بـ305 ليرات عن التسعيرة السابقة.

اقرأ أيضاً: ضمن سلسلة رفع الأسعار.. ارتفاع سعر أسطوانة الغاز بدمشق وريفها

وخفضت وزارة التجارة سعر الطن الواحد من الفيول للقطاع الصناعي والقطاعات الأخرى ليصبح بـ 6926935 ليرة سورية، وطن الغاز السائل (دوكما) بـ 10438450 ليرة سورية.

وشهدت أسعار المحروقات في مناطق سيطرة النظام تذبذباً خلال الفترة الماضية، نتيجة عدم استقرار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي.

وتسيطر كل من روسيا وإيران على عدد من حقول النفط والغاز في دير الزور والرقة، إضافة إلى السيطرة على حقول الفوسفات في البادية السورية، حيث يزعم النظام بأن تلك الاستثمارات هي نتيجة عقود استثمار موقعة معه.

وكان وزير النفط والثروة المعدنية، فراس قدور، قدم مجموعة من الاقتراحات للاستثمار المشترك، بما يتعلق في قطاع النفط والثروات المعدنية في سوريا، خلال منتدى "أسبوع الطاقة الروسي"، الذي عقد في موسكو، تشرين الأول الماضي.

وفي أيلول الماضي، طالب النظام السوري الأمم المتحدة بالضغط على الولايات المتحدة الأمريكية، لما وصفه "وضع حد للانتهاكات التي تمارسها في سوريا"، وبهدف محاسبة المسؤولين الأمريكيين على "سرقة وتخريب" النفط السوري.

وقالت "الخارجية السورية" في رسالة وجهتها للأمم المتحدة، ونشرت نصها وكالة "سانا" حينها، إن الولايات المتحدة تسببت بـ"سرقة وهدر وحرق كميات النفط المستخرج التي تقدر بـ 341 مليون برميل".

وتبادلت القوى العسكرية المختلفة السيطرة على حقول النفط في سوريا، منذ عام 2011، والتي انحصرت مؤخراً في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" بشكل رئيسي.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض