قتلى وجرحى في إدلب.. وقصف ليلي يستهدف دارة عزة

قتلى وجرحى في إدلب.. وقصف ليلي يستهدف دارة عزة

تقارير | 10 12 2023

نور الدين الإسماعيل

قتل 6 أشخاص وجرح 41 آخرين، نتيجة قصف مدفعي استهدف كلاً من مدينتي إدلب وسرمين، مساء أمس السبت، من قبل قوات النظام السوري، والتي استهدفت براجمات الصواريخ مدينة دارة عزة، غربي حلب، بعد منتصف الليل.


وقال "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء) إن القصف المدفعي الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة إدلب أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 35، بينما تسبب القصف على مدينة سرمين بمقتل شخص وإصابة 6 آخرين.

وأشار الدفاع المدني إلى أن القصف استهدف سوقاً شعبياً وحياً سكنيا في مدينة إدلب، ما أدى إلى ارتفاع أعداد القتلى والجرحى من المدنيين.

اقرأ أيضاً: أثناء عملهم في قطاف الزيتون.. 9 قتلى بقصف لقوات النظام السوري جنوبي إدلب

وشنت قوات النظام السوري هجوماً براجمات الصواريخ على مدينة دارة عزة، غربي حلب، بعد منتصف الليل، ما أدى لإصابة طفلين شقيقين.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن الفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي ردّت على استهدف مناطق من إدلب وريف حلب الغربي بقصف بلدتي نبل والزهراء الواقعتين تحت سيطرة النظام السوري، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 20 غيرهم.

وجاء التصعيد الأخير بعد استهداف متكرر لقوات النظام السوري للأطراف الشرقية لمدينة إدلب، بالقذائف المدفعية، خلال الأيام السابقة.

وقصفت قوات النظام السوري، في 3 كانون الأول الجاري، مدرسة للتعليم الأساسي في بلدة آفس الواقعة شرقي إدلب ما أدى إلى إصابة معلمة و3 طلاب، إصابات بعضها بليغة، وفق "الدفاع المدني السوري".

وقتل 9 أشخاص وأصيبت امرأة بجروح، نهاية الشهر الماضي، نتيجة قصف مدفعي مصدره قوات النظام السوري، استهدف ورشة لعمال قطاف الزيتون في قرية قوقفين بجبل الزاوية.

وفي تقرير سابق للدفاع المدني السوري، فقد شنت قوات النظام السوري وروسيا خلال شهر تشرين الأول الماضي 287 هجوماً مدفعياً وصاروخياً وجوياً على مناطق مختلفة من محافظة إدلب وريف حلب الغربي، تسببت بمقتل 66 شخصاً بينهم 23 طفلاً 13 امرأة.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض