بعد مذكرة التوقيف الفرنسية.. عرنوس بديلاً عن الأسد إلى قمة المناخ بالإمارات 

تقارير | 27 11 2023

نور الدين الإسماعيل

أفادت وسائل إعلام سورية محلية بأن رئيس حكومة النظام السوري حسين عرنوس سيترأس الوفد السوري إلى قمة المناخ "COP 28" في الإمارات بدلاً من بشار الأسد، والمزمع عقدها يوم الخميس القادم. 


ونقلت صحيفة "الوطن" المحلية عن مصادر وصفتها بالمتابعة، اليوم الإثنين، أن الوفد السوري برئاسة عرنوس سيصل إلى الإمارات منتصف الأسبوع الجاري، لحضور قمة المناخ. 

اقرأ أيضاً: بتهمة استخدام الكيماوي..مذكرات توقيف فرنسية لبشار وماهر الأسد

وبحسب الصحيفة فإن الوفد السوري سيضم وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف، إضافة إلى وفد فني يضم خبراء ومتخصصين في مجالات البيئة والمناخ. 

وأشارت إلى أن ذلك الوفد سيجري عدداً من اللقاءات، كما سيشارك في جلسات وفعاليات وأحداث تتعلق بالعديد من الموضوعات ذات الصلة بملف تغير المناخ. 

وكان القائم بأعمال سفارة الإمارات في دمشق قد سلم رئيس النظام السوري بشار الأسد دعوة رسمية في أيار الماضي، لحضور قمة المناخ التي ستنعقد في دبي بين 30 تشرين الثاني و12 كانون الأول. 



وفي 20 تشرين الثاني الجاري، قال السيناتور الأمريكي جيم ريش، إن العالم يراقب ما إذا كان بشار الأسد سيحضر "COP 28 UAE"، ويواجه تسليمه لجرائم الحرب التي ارتكبها.  

وأضاف ريش في تغريدة على منصة "X" أنه يجب بدلاً من توجيه الدعوات، على الجميع الاستمرار في عزل هذا القاتل ومحاسبته على فظائعه. 
 


السيناتور ريش كتبت تغريدته مع مشاركة لتغريدة الخبير في العلاقات الدولية وأستاذ العلوم السياسية تشارلز ليستر، التي قال فيها: "تمت دعوة مجرم الحرب الأكثر شهرة في القرن الحادي والعشرين بشار الأسد، لكن فرنسا أصدرت للتو مذكرة اعتقال لدوره في هجمات بالأسلحة الكيميائية". 

وفي منتصف الشهر الجاري، أصدر قضاة فرنسيون مذكرات توقيف بحق رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وشقيقه ماهر، واثنين من معاونيه، بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في مدينة دوما والغوطة الشرقية بريف دمشق عام 2013.

اقرأ أيضاً: منظمة بريطانية: دعوة الأسد لحضور قمة المناخ "تبييض لجرائمه البيئية"

وسبق أن تحدث القانوني السوري، المعتصم الكيلاني، لروزنة أن مذكرات التوقيف سترسل للإنتربول الدولي وتوضع على "النشرة الحمراء"، ما يلزم الدول الموقعة وفق اتفاقية التسليم الدولية، أن تسلم بشار الأسد وماهر والمدانين الآخرين للقضاء الفرنسي.

وأضاف: "الأمر يعتمد على ضغط السلطات القضائية والخارجية الفرنسية على الدول التي يمكن أن تستضيف الأسد، بما فيها الإمارات".

وأشار "الكيلاني" المختص في القانون الجنائي الدولي، في برنامج صدى الشارع بروزنة، أن مذكرة التوقيف تعني بالقياس على حالات سابقة، أن المدانين الأربعة، بما فيهم بشار الأسد، لن يستطيعوا مغادرة سوريا وفق القانون الدولي.
 


يشار إلى أن كلاً من فرنسا والإمارات العربية المتحدة وقعتا اتفاقيتي تعاون قضائيتين، عام 2007، تتعلق الأولى بتسليم المجرمين بين البلدين، والثانية تتعلق بالتعاون القضائي والقانوني في المسائل الجنائية، وفق صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض