سوريا تستهل تصفيات مونديال 2026 بمباراة غامضة وأخرى مرعبة!

سوريا تستهل تصفيات مونديال 2026 بمباراة غامضة وأخرى مرعبة!

تقارير | 16 11 2023

مهند اليماني - زين علي

يبدأ منتخب سوريا الأول لكرة القدم رحلته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2026، بمقابلة منتخب كوريا الشمالية مساء اليوم، على أرض ملعب الأمير عبد الله الفيصل بمدينة جدة السعودية.


وسيواجه منتخب سوريا على أرضه الافتراضية في جدة، منتخبات المجموعة كوريا الشمالية واليابان وميانمار، ذلك بسبب حظر الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA إقامة المباريات داخل سوريا منذ 2011، لأسباب أمنية وسلامة البعثات الكروية في دمشق.

ووفقاً للاتحاد السوري لكرة القدم فإن معظم تذاكر المباراة في جدة نفذت بالفعل.

تفاؤل واحترام للخصم.. 

يعد منتخب كوريا الشمالية غامضاً بسبب غيابه عن المنافسات الآسيوية في السنوات الأخيرة بعد انسحابه من التصفيات الماضية، إلا أن الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب سوريا، تابع خصمه جيداً خلال الفترة الأخيرة.

وأكد كوبر خلال مؤتمر صحفي مساء أمس في جدة، امتلاك معلومات كافية عن منتخب كوريا الشمالية، موضحاً أنهم درسوا الخصم جيداً "وهو منتخب قوي ولا بد من احترامه على حد تعبيره".

وأضاف: "معظم لاعبي الفريق الكوري من المنتخب الأولمبي الذي شارك مؤخراً في دورة الألعاب الآسيوية، وهناك عدد جيد من لاعبي الخبرة، لذلك أكرر بأنها لن تكون مباراة سهلة وأن مباريات كرة القدم عموماً لا تنتهي إلا بصافرة الحكم".

هيكتور كوبر وعمر السمو في مؤتمر صحفي قبل مواجهة كوريا الشمالية وسوريا

وأشاد الأرجنتيني بلاعبيه قائلاً: "ما يجعلني أشعر بالتفاؤل هو روح التضحية التي أظهرها اللاعبون ورغبتهم في تقديم أفضل ما لديهم (...) أتمنى أن أشاهد هذه الروح أمام منتخب كوريا وكذلك أمام اليابان".

وأشار إلى أن المباراة تأتي بعد فترة استعداد طويلة تم استثمارها في تجريب اللاعبين واختبار مدى قدرتهم على التأقلم مع الأفكار الجديدة.

من جانبه قال قائد المنتخب، النجم عمر السومة إن اللعب في جدة من جديد عامل دعم ومساندة مهم بالنسبة له، كونه أمضى ثمانية مواسم لعبها مع نادي أهلي جدة حقق خلالها العديد من الألقاب والإنجازات.

وحول المباراة، أكد: "منتخبنا جاهز لمباراة الغد، وأتمنى أن نتمكن من إسعاد جماهيرنا السورية وجماهير الأهلي وكل أحبتنا هنا في جدة، وأشكر المملكة على استضافتنا وحفاوة الاستقبال".

عمر السومة خلال التدريبات قبل مواجهة كوريا الشمالية في تصفيات مونديال 2026

وجوه جديدة في القائمة

استدعى كوبر 23 لاعباً لمواجهتي كوريا الشمالية واليابان، وأبرز الأسماء هم قائد الفريق عمر السومة لاعب العربي القطري، وعمر خريبين الذي يلعب في صفوف الوحدة الإماراتي، ومحمود المواس من الشرطة العراقي.

كما ضمت القائمة وجوهاً جديدة استدعيت مؤخراً من أميركا الجنوبية، وهم كل من إيزكويل العم لاعب خط وسط إنديبندنتي ريفادافيا الأرجنتيني، والذي تمكن من الصعود لدوري الدرجة الأولى مؤخراً، بالإضافة لإبراهيم هيسار لاعب بيلغرانو، والذي احتل المركز 12 في الدوري الأرجنتيني الممتاز لعام 2023.

تدريبات منتخب سوريا قبل مواجهة كوريا الشمالية في تصفيات مونديال 2026

كذلك، استدعى المدرب لاعبين في أوروبا وآسيا، مثل عمار رمضان لاعب دوناسكا ستريدا السلوفاكي، وعبد الرحمن ويس ظهير فريق كاليتيا في دوري الدرجة الثانية اليوناني، ومحمد عثمان من لامفون واريور التايلاندي، ومحمد العنز متوسط ميدان الرفاع البحريني.

وضمت التشكيلة أيضاً كل من "إبراهيم عالمة، أحمد مدنية، طه موسى، عمرو ميداني، ثائر كروما، خالد كردغلي، سعد أحمد، مؤيد الخولي، عمرو جنيات، فهد اليوسف، كامل حميشة، محمد الحلاق، مارديك مارديكيان، ياسين سامية".

مواجهة مرعبة أمام الساموراي الياباني

منتخب اليابان هو الخصم التالي للمنتخب السوري في التصفيات، حيث سيتقابل الفريقان في ملعب عبد الله الفيصل بجدة أيضاً، مساء الثلاثاء القادم، في مباراة صعبة جداً لـ"نسور قاسيون".

وتقدم اليابان مؤخراً عروضاً مبهرة، حيث تغلبت على ألمانيا وإسبانيا في كأس العالم الأخير في قطر وتصدرت مجموعتها، قبل أن تغادر بصعوبة في ثمن النهائي بركلات الترجيح أمام كرواتيا ثالثة المونديال والتي أقصت البرازيل.

وفازت اليابان في آخر ست مباريات ودية لعبتها، إذ تغلبت على السلفادور بستة أهداف نظيفة، وبرباعية لهدف على البيرو، وعلى ألمانيا في عقر دارها بنتيجة 4-1 أيضاً، وكررت الفوز بالأربعة على كل من تركيا وكندا وبهدفين أمام تونس.

بينما حققت سوريا فوزين فقط في آخر ست وديات لعبتها، على كل من تايلاند والصين، وتعادلت مع ماليزيا، وخسرت أمام كل من البحرين وفيتنام والكويت. 

ويتصدر المنتخب الياباني جدول ترتيب المنتخبات الآسيوية في تصنيف الفيفا للمنتخبات، حيث يحتل المركز 18 عالمياً، أما منتخب سوريا يقبع في المرتبة الـ 92 على العالم والـ 14 على القارة الآسيوية.

وتبدو المواجهة محسومة للساموراي الياباني نظراً لخبرته الكبيرة وعناصره المميزة، إلا إذا تمكن السومة ورفاقه من إحداث مفاجأة كبرى وخطف التعادل أو الفوز.



ويغيب عن صفوف اليابان أبرز نجوم المنتخب بالفترة الأخيرة لاعب نادي برايتون الإنكليزي كاورو ميتوما بداعي الإصابة وفق ما أعلن الاتحاد الياباني لكرة القدم.

ورغم غياب ميتوما يمتلك الفريق الياباني نخبة من اللاعبين الذين ينشطون في أكبر الأندية الأوروبية، مثل تاكيفوسا كوبو جناح ريال سوسييداد الإسباني، وتاكومي مينامينو لاعب موناكو الفرنسي، ودايتشي كامادا لاعب متوسط ميدان لاتسيو الإيطالي. 

تصفيات غير مسبوقة

بعد زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال القادم الذي سيقام صيف عام 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك إلى 48 بدلاً من 32، ارتفعت حصة القارة الآسيوية من 4,5 إلى 8،5 مقعد.

وستقام التصفيات الآسيوية بطريقة جديدة لمواكبة ارتفاع مقاعدها المونديالية، حيث تم تقسيم 36 منتخب على 9 مجموعات تضم كل واحدة 4 منتخبات في الدور الثاني الحالي، بعد دور أول أقصيت فيه عشر منتخبات من المنافسة بنظام مواجهتي ذهاب وإياب بين المنتخبات الأدنى تصنيفاً في القارة.



وتضم المجموعة الأولى منتخبات قطر والكويت والهند وأفغانستان، بينما تضم المجموعة الثانية سوريا إلى جانب كوريا الشمالية واليابان وميانمار، وفي المجموعة C تلعب الصين وكوريا الجنوبية مع سنغافورة وتايلاند، وضمت رابع المجموعات منتخبات سلطنة عُمان وقيرغيزستان وماليزيا وتايوان.

المجموعة الخامسة ضمت كل من إيران وأوزبكستان وهونغ كونغ وتركمانستان، ووقع المنتخب العراقي في السادسة مع إندونيسيا والفلبين وفييتنام، بينما ضمت السابعة الجارين السعودي والأردني مع المنتخب الباكستاني والطاجيكي.

وضمت ثامن المجموعات ثلاث منتخبات عربية وهي الإمارات والبحرين واليمن إلى جانب نيبال، وفي المجموعة التاسعة والأخيرة ستتقابل لبنان مع فلسطين إلى جانب الكنغر الأسترالي وبنغلادش.

وسيتأهل صاحبا المركز الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الثالث من التصفيات، حيث ستقسم المنتخبات الـ 18 المتأهلة على 3 مجموعات، تضم كل واحدة 6 منتخبات تلعب فيما بينها بنظام الذهاب والإياب مثل الدور السابق.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى المونديال بشكل مباشر، ليتبقى مقعدين إضافيين، حيث سيتأهل الثالث والرابع من كل مجموعة إلى دور فاصل يضم مجموعتين، في كل واحدة ثلاث منتخبات، يلعبون بنظام الجولة الواحدة، ليتأهل الأول من كل مجموعة إلى المونديال.

بينما يتواجه صاحبي المرتبة الثانية في كل مجموعة بمباراة فاصلة، لتحديد المتأهل إلى الملحق القاري، والذي سيضم 6 منتخبات من قارات أميركا الشمالية والجنوبية وأوقيانوسيا وإفريقيا وآسيا، ويتأهل 2 منهم إلى المونديال.



ويعتبر صحافيون ونقاد رياضيون أن الفرصة مواتية أمام منتخب سوريا للتأهل لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، بعد زيادة حصص القارة الآسيوية، حيث سيشكل النظام الجديد أكثر من فرصة للتواجد في المونديال، في حين يشكك آخرون بقدرته على الذهاب بعيداً.

وتتجه أنظار محبي منتخب سوريا اليوم مساءاً لتقييم ظهور "كتيبة كوبر"، فيما تقاطع نسبة واسعة من جمهور الكرة السورية متابعته أو دعمه، معتبرين أنه لا يمثل سوريا بل النظام السوري الذي ارتكب جرائم بحق المدنيين ورياضيين محليين، الأمر الذي يرفضه البعض تحت شعار "فصل الرياضة عن السياسة".

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض