"نيويورك تايمز": انقسامات في الحزب الديمقراطي بسبب الحرب على غزة

تقارير | 14 11 2023

نور الدين الإسماعيل

​​​​كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن وجود انقسامات داخل الحزب الديمقراطي الأمريكي بسبب الحرب على غزة، عبر عدد من الموظفين الحاليين والسابقين في الحزب، "ومعظمهم من جيل الشباب، يدعون إلى وقف إطلاق النار (في قطاع غزة) ويتحدثون علناً ضد مواقف رؤسائهم".
 

وذكرت الصحيفة أن عدداً من أعضاء الكونغرس الأمريكي وضعوا أكثر من 10 آلاف ساق من أزهار القرنفل، باللون الأحمر الدموي والوردي والبرتقالي والأصفر، على درجات سلم قاعدة مبنى الكابيتول.

اقرأ أيضاً: الحرب على غزة: 50 قتيلاً مدنياً من عائلة واحدة.. والعدد الكلي تجاوز 10 آلاف

ونقلت عن ثلاثة مساعدين في الكونغرس، من الذين شاركوا في وضع الأزهار، رفضوا جميعاً ذكر أسمائهم، قولهم: "نحن موظفون في الكونغرس في الكابيتول هيل، ولم نعد نشعر بالارتياح للبقاء صامتين.

وأضاف المساعدون: "ناخبونا يطالبون بوقف إطلاق النار، ونحن الموظفون الذين نجيب على دعواتهم. معظم رؤسائنا في الكابيتول هيل لا يستمعون إلى الأشخاص الذين يمثلونهم. نطالب قادتنا بالتحدث والدعوة إلى وقف إطلاق النار، والإفراج عن جميع الرهائن والوقف الفوري للتصعيد الآن".

وأوضحت الصحيفة أن العديد من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين، "ومعظمهم تحت سن 35 عاماً، وجدوا أنفسهم في خلاف صارخ مع رؤسائهم وإدارة بايدن بشأن قضية تمس جوهر قيمهم، وفقاً لمقابلات مع أكثر من عشرة مساعدين".

وأضافت الصحيفة: "يلعب المساعدون عادةً دوراً مهماً خلف الكواليس في تقديم المشورة وتوجيه المواقف السياسية للمشرعين. لكن مظاهر الخلاف العلنية الكبيرة، بما في ذلك الإضراب الذي حدث الأسبوع الماضي في مبنى الكابيتول وموجة من الرسائل المفتوحة إلى المشرعين، تعكس انقساماً عميقاً بين الأجيال من الديمقراطيين حول المدى الذي يمكن أن يذهب إليه انتقاد الحملة العسكرية الإسرائيلية".

وقال وليد شهيد، وهو استراتيجي تقدمي ومساعد سابق في الكابيتول هيل: "يشعر الكثير من الموظفين أنهم يعيشون في عالم مقلوب رأسا على عقب (...) عليهم أن يذهبوا إلى العمل ويخفضوا رؤوسهم، ويكتبوا بيانًا أو يصدروا بيانًا من رئيسهم الذي لا يتفقون معه مطلقًا".
 

رسالة بلينكن لموظفيه


وجه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن رسالة إلى عدد من موظفي وزارته، تتعلق بالانتقادات التي وجهها موظفون لسياسة وزارة الخارجية الأمريكية وإدارة بايدن بخصوص الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة.

قد يهمّك: القمة العربية الاسلامية تطالب بكسر الحصار والبدء بتحقيق جرائم حرب في غزة

وبحسب تقرير لوكالة "رويترز" نقلاً عن مصادر مطلعة، وصلت ما لا يقل عن 3 برقيات من "قناة المعارضة" الداخلية في وزارة الخارجية الأمريكية، تنتقد سياسة الإدارة.

وبحسب نص الرسالة التي أرسلها بلينكن لموظفيه عبر البريد الإلكتروني، وحصلت "رويترز" عليها، قال وزير الخارجية الأمريكي: "أعلم أن المعاناة التي سببتها هذه الأزمة بالنسبة للكثيرين منكم لها أثر شخصي كبير".

وأضاف الوزير في رسالته: "إن الألم الذي يأتي مع رؤية الصور اليومية للرضع والأطفال والمسنين والنساء وغيرهم من المدنيين الذين يعانون في هذه الأزمة أمر مؤلم. وأنا أشعر بذلك بنفسي".

وتابع بلينكن: "أعلم أيضاً أن بعض الأشخاص في الوزارة قد يختلفون مع الأساليب التي نتبعها أو لديهم وجهات نظر حول ما يمكننا القيام به بشكل أفضل".

"لقد نظمنا منتديات في واشنطن للاستماع إليكم، وحثثنا المديرين والفرق على إجراء مناقشات صريحة في المناصب في جميع أنحاء العالم على وجه التحديد حتى نتمكن من سماع تعليقاتكم وأفكاركم. لقد طلبت من قيادتنا العليا الاستمرار في القيام بذلك"، قال الوزير بلينكن في رسالته.

ووفق "رويترز" فإن قناة "المعارضة الداخلية" في وزارة الخارجية الأمريكية، أُنشئت خلال حرب فيتنام، وتسمح للدبلوماسيين بإثارة المخاوف بشأن السياسة الأمريكية، دون الكشف عن هويتهم مع وزير الخارجية.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن رفض دعوات وقف إطلاق النار الشامل في غزة، في حين لم يظهر رفضاً لمقترحات حول فترات قصيرة يومية لوقف إطلاق النار للسماح للمدنيين بالخروج من أماكن القصف.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض