شمالي سوريا: مخلفات الحرب هاجس للباحثين عن وسائل التدفئة البدائية

شمالي سوريا: مخلفات الحرب هاجس للباحثين عن وسائل التدفئة البدائية

تقارير | 14 11 2023

إيمان حمراوي

قال فريق "منسقو استجابة سوريا" إنه مع بدء دخول فصل الشتاء وبحث الأهالي عن وسائل التدفئة البدائية في الأراضي الزراعية، لا زالت مخلفات الحرب التي خلفها قصف النظام السوري "الهاجس الأكبر لدى المدنيين" في شمال غربي سوريا.


وتأتي تلك المخاوف، وفق تقرير "منسقو الاستجابة"، أمس الإثنين، "نتيجة غياب المشاريع اللازمة للحصول على مواد التدفئة،  وعدم تحرك المنظمات الإنسانية بشكل فعلي للبدء في عمليات الاستجابة الشتوية في المنطقة".

معظم النازحين لم يحصلوا على مواد تدفئة لهذا العام، فيما العام الماضي بلغت نسبة الاستجابة لمواد التدفئة 42 بالمئة، وفق "منسقو الاستجابة".

ضحايا الذخائر والألغام

ووثق الفريق منذ مطلع العام الجاري، مقتل ستة مدنيين، بينهم طفلان، وإصابة 34 آخرين، بينهم 20 طفلاً وأربع نساء، جراء انفجار 22 نوعاً من ذخائر الحرب غير المنفجرة نتيجة القصف.

كذلك انفجر 11 لغماً منذ مطلع العام الحالي، في ما تسبب بمقتل خمسة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال، وإصابة عدة مدنيين آخرين.

وطالب الفريق المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة على البدء بدعم مواد التدفئة إلى النازحين في المخيمات والمناطق السكنية، من أجل تجنّب المزيد من الحوادث المميتة.

كذلك طالب "منسقو الاستجابة" الجهات المتخصصة بإزالة مخلفات الحرب إلى "توسيع نطاق البحث الميداني في كافة المناطق وتحديداً محيط المخيمات والأراضي الزراعية".

اقرأ أيضاً: الألغام تحصد مزيداً من الأرواح في ريف حمص الشرقي

والعام الفائت، قتل 31 مدنياً، وأصيب 53 آخرين، جراء انفجار أكثر من 55 نوعاً من الذخائر غير المنفجرة والألغام في المنطقة.

وشددت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير مطلع العام الجاري، أنّ مخلفات الذخائر العنقودية "تهديد مفتوح لحياة الأجيال القادمة في سوريا".

وتعرّضت الأراضي السورية على مدى قرابة 11 عاماً لقصف متكرر وكثيف بالذخائر العنقودية من قبل النظام السوري وروسيا، وخلّفت ضحايا في صفوف السوريين، وفق  "الشبكة السورية".

وأكد تقرير الشبكة أن مئات الذخائر العنقودية في سوريا تحولت إلى ما يُشبه الألغام الأرضية، التي تؤدي إلى قتل أو تشويه المدنيين وتحقيق إصابات بليغة في صفوفهم.

ووفق "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" فإن مخلّفات الحرب هي "الذخائر المتفجرة بجميع أشكالها وأنواعها المتروكة أو غير المنفجرة التي تظل في منطقة معينة بعد انتهاء نزاع مسلح ما".

وتشمل الذخائر "قذائف المدفعية والقنابل اليدوية وقذائف الهاون والقذائف الأخرى، والصواريخ"، وتشير اللجنة إلى أنّ "الذخائر غير المنفجرة أشد مخلفات الحرب القابلة للانفجار، خطورة".

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض