رفضاً لدخول الشاحنات التركية.. احتجاجات لسائقين سوريين شمالي حلب

رفضاً لدخول الشاحنات التركية.. احتجاجات لسائقين سوريين شمالي حلب

تقارير | 13 11 2023

نور الدين الإسماعيل

تظاهر سائقون وعدد من أصحاب الشاحنات السوريين على طريق معبر باب السلامة، شمالي حلب، اليوم الإثنين، احتجاجاً على دخول الشاحنات التركية إلى الداخل السوري ما أثر على عملهم، وفق وصفهم.


وقال مراسل "روزنة" في أعزاز بريف حلب الشمالي إن السائقين المتظاهرين احتجوا على دخول الشاحنات التركية إلى مستودعات التجار في ريف حلب الشمالي، وتفريغ البضائع فيها بشكل مباشر.

اقرأ أيضاً: احتجاج لسائقين وعمال شمالي حلب: الشاحنات التركية قطعت أرزاقنا

ويرى المحتجون أن دخول الشاحنات التركية أثر على مصدر رزقهم، حيث يلجأ التجار في الداخل السوري لتفريغ بضائعهم المستوردة من تركيا مباشرة في مستودعاتهم عبر الشاحنات التركية، ولم يعد هناك حاجة للطلب على الشاحنات السورية.
 

"يجب التفريغ في المعبر"


عشرات السائقين عبروا عن غضبهم خلال الاحتجاجات من دخول الشاحنات التركية إلى الداخل السوري.

قال لـ"روزنة" محمد وهو سائق شاحنة سوري شارك في الاحتجاجات: "خرجنا اليوم في اعتصامنا رفضاً لدخول الشاحنات التركية إلى الأراضي السورية وتفريغها في مستودعات التجار مباشرة، في حين يتوجب عليهم التفريغ في معبر باب السلامة".


                                                                                                     احتجاجات لأصحاب شاحنات سوريين شمالي حلب - روزنة

وحول انعكاسات ذلك الإجراء على السائقين السوريين أضاف محمد: "آلاف العائلات تعرضت للحاجة وباع معيلوها شاحناتهم للخردة بسبب عدم الإقبال على شرائها، وقد أمسى أولئك السائقون غير قادرين على تأمين احتياجات عائلاتهم من تعليم للأطفال أو طعام أو لباس".

وناشد المسؤولين في المنطقة بأن يتعاملوا مع الشاحنات التركية بنفس الطريقة التي يتعامل فيها معبر باب الهوى مع تلك الشاحنات، حيث تفرغ البضائع في ساحة المعبر وتنقلها شاحنات سورية إلى مستودعات التجار.


 
                                                                                                 احتجاجات لأصحاب شاحنات سوريين شمالي حلب - روزنة

وطالب أبو فؤاد وهو سائق شاحنة في منطقة أعزاز المسؤولين في ريف حلب الشمالي بأن يكونوا عوناً لهم، وأن لا يتركوهم وحدهم وقد أمست عائلاتهم بأمس الحاجة إلى مدخول مادي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، "علماً أن بين السائقين المتضررين عدد كبير من النازحين والمهجرين".
 

"نحن تحت الصفر"


أوضح لـ"روزنة" السائق أسعد، الذي شارك في احتجاجات اليوم، أن هذا هو الاعتصام الثالث، حيث لم يحصلوا على أي رد من المسؤولين خلال الاعتصامين الماضيين.

قد يهمّك: المجلس المحلي في الباب يحدد مكاناً للتظاهر ويضع قيوداً

وأضاف أسعد بأنهم يعانون بسبب الواقع المعيشي المتردي، واصفاً حالهم: "نحن عم نموت.. حالنا مو تحت الصفر.. نحن تحت الأرض"، متسائلاً عن أسباب عدم الاستماع لمطالبهم.

وتابع: "هي المرة الثالثة الي نعتصم فيها لنفس السبب، وإذا اضطر الأمر رح ننام بالشوارع"، مشيراً إلى أن نتائج مطالبتهم ستنعكس على عدة مجالات، حيث ستتأمن فرص عمل لمختلف الشرائح، كعمال التحميل "العتالة".

وناشد السائق، عبر "روزنة"، المسؤولين للاستماع إلى مطالبهم وتحقيقها، معتبراً أنها "ليست مطالب مستحيلة".

وفي حزيران الماضي، نظم السائقون اعتصاماً لنفس السبب، طالبوا فيه بعدم السماح للشاحنات التركية بالدخول إلى الأراضي السورية لتفريغ حمولتها، لأن ذلك تسبب بتوقفهم عن العمل، بحسب تعبيرهم.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض