هل يعرف الرجال آلام النساء خلال الدورة الشهرية؟

هل يعرف الرجال آلام النساء خلال الدورة الشهرية؟

تقارير | 3 06 2023

إيمان حمراوي

"دائما ما يتّهمني بالتقصير في إنجاز الأعمال المنزلية في فترة الدورة الشهرية، رغم أنه يشهد على الألم الذي أعاني منه" تخبرنا ليال عن حالها وحال زوجها.


ليال 31 عاماً هي أم لطفلة، تتابع : "تختلف معاملة الرجال للنساء خلال فترة الدورة الشهرية، منهم من يقابل آلامهنّ بالإهمال والجفاء كزوجي، ومنهم من يهتم بهنّ".

لماذا لا يراعي الرجال آلام النساء في الدورة الشهرية؟ سؤال بات يُطرح علناً من قبل بعض النساء مع تحرّرهن من وصمة العيب الملازمة لها.

تعيش النساء آلاماً مبرحة تدفع ببعضهنّ في فترة الدورة الشهرية إلى تناول مسكنات قوية واعتزال الحياة وتصل حد الانكفاء داخل أسرتهنّ الصغيرة ملجأهنّ الدافئ الوحيد، يحصل كل ذلك على مرأى من شركائهنّ.

فيما تضطر نساء أخريات إلى استكمال حياتهن في العمل وجلب الأطفال من المدارس وإنجاز أمور البيت كالتنظيف والطبخ، فيما يعود الرجال من أعمالهم بانتظار الطعام و البيت الهادئ.

 "لسنا وحوشاً"

ناصر ( 29 عاماً) مقيم في تركيا، يقول: "النساء يعرفن ما عليهن فعله، ماذا عسانا أن نفعل، الله كتب عليهن هذا الأمر، يتعلّمن من بعضهن وكل فتاة تساعدها والدتها، أصلاً من المعيب التحدّث بهذه الخصوصية".

زوجة ناصر ربة منزل، لديهما طفلان، تحاول في كل شهر إخفاء ما تمر به من آلام الدورة الشهرية، وإن احتاجت لمساعدة، تطلب من والدتها القريبة من مكان إقامتها.

يرتبط الحديث عن الدورة الشهرية في معظم المجتمعات الشرقية بالعيب والتابوه، وما زالت بعض العائلات حتى اليوم تتكتم فيها النساء حتى الإشارة إلى هذا الموضوع أو الحديث عنه علناً.

كيف يمكن للرجال دعم السيدات خلال فترة الدورة الشهرية؟ 

يجيب ناصر: "بالطبع لسنا وحوشاً، نراعي السيدات ونعرف أنهن يتعبن، الله يكون في عونهن، وكل رجل يتعامل مع زوجته ونساء عائلته بالطريقة التي يراها مناسبة وفقاً للأخلاق والدين، وفي الأصل لا يجب أن نظلم السيدات بوجود حالات خاصة أو بدون".

اقرأ أيضاً: تجنبي هذه الأطعمة خلال الدورة الشهرية

"أحاول التخفيف عنها"… "أمي علّمتنا"

منذر (29 عاماً) شاب مرتبط حديثاً، حاول البحث جيداً عن معنى الدورة الشهرية وآلامها ليعرف كيف يتعامل مع شريكة حياته قبل الزواج، يخبرنا: "قبل الدورة بيومين يبدأ الألم وتقلّب المزاج لدى خطيبتي، قد يعتريها حزن أو تعب أو إرهاق شديد، أحاول قدر الإمكان التخفيف عنها بأشياء إيجابية ومسلية".

ويضيف: "في اليوم الأول يكون الألم قوياً جداً في كل أنحاء الجسم، وأكثر شيء في الرحم والظهر، أراعي كثيراً ألا أكون سلبياً في تلك الفترة".

هذا الأسبوع من الشهر يسميه منذر بـ "آلام المسيح".

إيهاب (22 عاماً) يقول: "في المرة الأولى التي بلغت فيها أختي (15 عاماً) أخبرتنا والدتي بذلك لكي نعرف كيف نتعامل معها أثناء دورتها الشهرية".

"كانت أختي تتألم كثيراً لدرجة أن الألم كان يفقدها قدرة السير على قدميها، وتضطر للامتناع عن الذهاب إلى المدرسة… كنتُ أراعيها، وأعرف أنها فترة صعبة تمر عليها لأيام" يضيف إيهاب.

هل مستوى الألم واحد عند جميع النساء؟

تعاني نسبة كبيرة من السيدات أثناء دورتهنّ الشهرية بصمت، دون البوح بآلامهنّ لأقرب الأشخاص إليهنّ ضمن العائلة، يكابرن على أنفسهنّ ويؤدّين أعمالهن اليومية، وكأن شيئاً لم يحدث، غالباً بسبب ثقافة "الحياء"، وإن جاهرن بآلامهنّ لا يجدون من يهتم لهنّ.

وتتشابه الآلام الجسدية والنفسية التي تصيب النساء خلال فترة الدورة الشهرية، مع بعض الفروقات من سيدة لأخرى.

 ليال تعاني لمدة لا تقل عن أسبوع شهرياً من "صداع شديد، ألم في الظهر، انهيار نفسي وبكاء"، ومع تلك الآلام الجسدية ترافقها "حالة من العصبية المفرطة" وفق وصفها.

 تختلف حالة فدوى (42 عاماَ) عن ليال، إذ تعاني شهرياً خلال فترة الدورة من "مغص وغثيان وآلام في الركبتين وأسفل الظهر، ووجع في الرأس وفقدان شهية، وقد تزيد أو تنقص تلك الأعراض من شهر لآخر" تقول فدوى.

أمّا نجاح (36 عاماً) قبل كل موعد لدورتها بيوم تشعر بالضيق والحزن غير المبرّر: "أحياناً أشعر بالضغط وكأن هنالك كتلة ثقيلة ضاغطة على صدري، أشعر بالحزن الشديد والرغبة بالبكاء الجارف دونما أي مبرر أو مسبّب، لكن لابد من النحيب لدقائق في الـ 24 ساعة السابقة للدورة الشهرية".

تتحدث عن مواجهتها لـ "هدية الطبيعة المقيتة" كما تقول ضاحكة ومتهكّمة: "أعتقد أن النظام الكوني اختار النساء لحمل هذه المهمة ثقة بهن، وياريته ما وثق" في إشارة إلى أنها ممتعضة متأقلمة بنفس الوقت. 

"لا أعاني من نزف شديد إلا بحالات خاصة ولأسباب استثنائية كالسفر أوالمرض، كما لا أعاني من آلام حادة إطلاقاً، أواجه تقلصات غير متواترة لمدة ثوانٍ في معرض اليوم وتمضي بسلام".

وتتابع: "أشعر بالنشاط والحيوية من اليوم الثاني لدورتي وكأني أود ممارسة جهد أعلى للتخلص من البطانة النازفة برحمي بسرعة، جل ما يزعجني وأعتذر من التوصيف إحساس الرطوبة والنزف، اشعر باحتياج دائم للبقاء في الحمام".

قد يهمك: حبوب منع الحمل.. آثار جانيبة وحلول متاحة

480 دورة شهرية تمر بها النساء!

تستمر الدورة الشهرية حوالي سبعة أيام، وتتكون من الدم وبطانة الرحم، وتحصل بين سن 12 و 52 ، وخلال تلك الفترة تمر النساء بنحو 480 دورة شهرية، أو أقل إذا كان لديها أي حمل، بحسب "هيئة الصحة البريطانية".

تتحكم الهرمونات في الدورة الشهرية، في كل دورة يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين إلى تكوين المبيض وإطلاق بويضة "الإباضة"، تبدأ بطانة الرحم أيضاً بالتكاثف.

في النصف الثاني من الدورة يساعد هرمون البروجسترون الرحم على الاستعداد لزرع جنين في طور النمو، تنتقل البويضة إلى أسفل قناتي فالوب، إذا لم يحدث الحمل يعاد امتصاص البويضة في الجسم على شكل فترة "تدفق الطمث".

"الدعم الاجتماعي والتفهّم واجب على الرجال"

لفت الاختصاصي النفسي محمد السيد إلى أنّ نظرة البعض للمرأة على أنها معاقة نفسياً أو فكرياً خلال تلك الفترة، أو أنها نجسة ولا يؤكل أو يشرب معها ولا تُلمس، تلك النظرة المهينة، أم مرفوض والمراد منه تمرير أفكار قديمة بالية لا صحة لها تحت شعار العادات أو الدين أو غير ذلك.

وأكد أنه على المرأة التحدّث عن نفسها وآلامها وما تمر به، وليس الرجال من يقرّرون إن كانت تتألم أم لا، أو كانت تملك الأهلية أم لا، لأن الرجل لا يحيض وبالتالي لا يستطيع أن يحكم عليها. 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض