حمص: ارتفاع إصابات كورونا وتلويح بفرض حظر جزئي

حمص: ارتفاع إصابات كورونا وتلويح بفرض حظر جزئي

تقارير | 13 12 2020

إيمان حمراوي

مع ارتفاع أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في سوريا، بشكل ملحوظ إذ تم تسجيل 130 إصابة جديدة أمس السبت، كانت محافظة حمص هي الأعلى في أعداد الإصابات من بين المحافظات، ما دعا محافظ حمص بسام بارسيك للتلويح بإمكانية اتخاذ قرار بفرض حظر جزئي في المحافظة.


وقال بارسيك، لصحيفة "الوطن" المحلية، إنه في حال ازدياد المصابين بفيروس كورونا في المحافظة، سيتم اتخاذ إجراءات صارمة وأكثر تشدداً "كالحظر الجزئي"، في حين لا يزال الوضع تحت السيطرة، على حد قوله.

وتصدرت محافظة حمص قائمة أعداد المصابين بالفيروس بين المحافظات السورية، أمس السبت، بواقع 26 إصابة، يليها محافظة درعا بـ 20 إصابة، ومن ثم محافظة حلب بـ 19 إصابة، وريف دمشق 18 إصابة، واللاذقية بـ 17 إصابة، ودمشق 17 إصابة، و5 إصابات في كل من حماة وطرطوس، و3 إصابات في السويداء، وفق وزارة الصحة.

ووثقت وزارة الصحة، أمس السبت، 130 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات الكلية في مناطق النظام السوري إلى 9041، وفيما يتعلق بالوفيات وثقت 15 حالة وفاة جديدة، ما يرفع عدد حالات الوفيات الكلية إلى 506.

اقرأ أيضاً: أعلى حصيلة يومية للوفيات والإصابات بكورونا في مناطق النظام 

وأشار بارسيك إلى جهوزية مستشفيات المحافظة للتعامل مع أي زيادة محتملة بالإصابات، "حيث تم الطلب من مديرية صحة حمص زيادة أعداد الأسرّة في مختلف المستشفيات العامة في المدينة والريف تحسباً لأي طارئ أو زيادة إصابات".

تحذيرات في القنيطرة!

وفي القنيطرة، حذّرت الهيئة العامة لمستشفى "الشهيد ممدوح أباظة" أبناء المحافظة من وجود إهمال كبير بالتعامل مع فيروس كورونا، ومن عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية للحماية من الفيروس.

وقال مدير المستشفى، وسام الماوردي، لصحيفة "الوطن" أمس السبت، إن هناك ازدياداً في نسبة القبولات بأقسام العزل في المستشفى، في ظل الموجة الحالية من انتشار الجائحة، وقسم الداخلية الذي تم تحويله مؤخراً إلى قسم عزل آخر يخص المرضى المشتبه بإصابتهم، والمصابين بفيروس كورونا.

وللحد من انتشار فيروس كورونا، أصدرت وزارة السياحة لدى حكومة النظام، أمس السبت، تعميماً يمنع تقديم الأراكيل نهائياً في المنشآت السياحية تحت طائلة الإغلاق، وفق موقع "سناك سوري".

قد يهمك: كورونا: 8 وفيات و 161 إصابة في الشمال السوري

ومع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في مناطق النظام السوري، وإطلاق جهات طبية تحذيرات من خطورة موجة جديدة قادمة، طالبت وزارة الصحة مطلع شهر كانون الأول الحالي، الهيئات العامة في المستشفيات الانتقال إلى تنفيذ خطة الطوارئ "B" لمعالجة مرضى كورونا.

وذكرت الوزارة في بيان، نقلته وكالة "سانا"، أنه تم توجيه المستشفيات إلى إيقاف العمليات الباردة اعتباراً من الثاني من كانون الأول الحالي، مع استمرار العمل بالنسبة للحالات الإسعافية والجراحية الخاصة بالأورام.

منظمة الصحة العالمية قالت في تقريرها في التاسع من شهر تشرين الثاني الماضي، إنها تتوقع موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا في سوريا، في وقت لا يزال فيه نصف العاملين في المجال الصحي خارج البلاد، ولا يعمل سوى أقل من نصف المستشفيات العامة، و48 في المئة من مراكز الرعاية الصحية الأولية بكامل طاقتها.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض