قبل أن تَفسد.. نصائح لحفظ الأطعمة على الوجه الصحيح

قبل أن تَفسد.. نصائح لحفظ الأطعمة على الوجه الصحيح

تقارير | 16 03 2020

الاهتمام بالطعام من مرحلة شرائه وحتى وضعه في البراد ثم طبخه ليس رفاهية، إذ يسبب الإهمال في هذه الخطوات بتوفير بيئة مناسبة للجراثيم للنمو والتكاثر، مما يسبب أضراراً للعائلة كان يمكن تجنبها.

 
أخصائية التغذية بيان حموي تشرح لـ"روزنة" خطوات عملية يومية لمراعاة حفظ الطعام واستخدامه بطريقة سليمة، إذ تقول إن "العملية الصحيحة لحفظ الطعام تبدأ من نزولنا إلى السوق لشراء الأطعمة، فالخطوة الأولى تبدأ بشراء المواد المحفوظة كالمعلبات، ثم الانتقال لشراء الخضروات والفواكه، وأخيراً شراء المواد المثلجة كـ(اللحوم – السمك – الدجاج – البيض..)".
 
وتتابع حموي:"وفي هذه الحالة يكون لديك 30 دقيقة كحد أقصى لتصل إلى المنزل وتعيد المواد التي كانت محفوظة في براد المتجر إلى براد المنزل، أما الخضراوات والفواكه، فيتم حفظها دون غسيل، وأيضاً البيض لا يجب غسله عند وضعه في البراد، لأن غسله سيؤدي إلى فتح المسام على وجه البيضة والسماح للميكروبات بالدخول وإفساد البيض".
 
وتشير إلى أنه "في حالة البيض يجب وضعه في علبة خاصة به، ولا يجوز حفظه في نفس المكان المخصص للفواكه أو الأكل المطبوخ مثلاً، ويجب ملاحظة أن البيئة الموجودة داخل البراد أي الباردة بيئة خصبة ومناسبة لنمو البكتيريا والجراثيم".
 
وتنوه إلى أنه "بالنسبة للخضروات والفواكه، فمن الأفضل التخلص من الأكياس البلاستيكية التي كانت فيها، ونقلها إلى أكياس ورقية، أو لفها بقماش ناعم المسام، للمحافظة على رطوبتها وعدم خسارة سوائلها. إضافة إلى تجنب التلوث العابر (أي إذا كان قد تم بخها بمواد معينة، أو وصلت لها حشرة ما).
 
وفيما يتعلق بمرحلة ما بعد تحضير الطعام تقول حموي إنه "يجب تفريز(تجميد) الأكل بشكل مباشر، لا أن ننتظر حتى يبرد الطعام في أجواء الغرفة، وفي هذه الحالة يجب نقل الطعام إلى وعاء آخر مع التأكد بأن الوعاء يحتمل درجات الحرارة العالية، وبعدها ينتقل ليوضع في البراد من الأسفل، ثم في الثلاجة (الفريزر)".

اقرأ أيضاً: أفضل الأطعمة لتعزيز الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض (فيديو)

وتشرح "بمعنى لو قمتي بطبخ وجبة غذائية وزاد منها، يجب وضعه بالبراد مباشرة، بعد وضع مقدار حاجة العائلة من الطعام، ولا يجب ترك ما تبقى من الطعام على الغاز، لأنه كلما طالت فترة بقاء الطعام خارج البراد بدرجات حرارته العالية وهي تنخفض، كلما كانت هنالك فرصة ليفسد الطعام (يحمض) وحموضة الطعام هنا ناتجة عن المكروبات التي أصابت الطعام".
 
وفيما يخص اللحوم، تقول حموي "اللحوم توضع دائماً في مكان منفصل داخل الثلاجة، وعند الاستخدام يتم إخراجها قبل ساعة، لكن لا يجوز فك تفريز اللحوم ثم إعادتها إلى الفريز مجدداً. حتى لو كان ذلك داخل البراد فحرارة اللحوم تتغير أيضاً بين الثلاجة والبراد".
 
وتوضح "المشكلة أن اللحم عندما نعيد تفريزه مرة جديدة يحتاج من ساعة إلى ثلاث ساعات ليجمد مجدداً، وفي هذه المرحلة يكون اللحم قد فسد".
 
وتردف "مرحلة فك التفريز عن اللحوم هي أخطر مرحلة، إذ يجب أن يتم طبخ اللحم بعد ساعة كحد أقصى، وبعد الساعة يبدأ اللحم بالفساد بسبب نمو الميكروبات عليه".
 
أما بالنسبة لمدة حفظ الأطعمة تشير حموي إلى أنه في حالة الأطعمة المطبوخة والمعجنات تبقى كحد أقصى داخل البراد من 3 إلى 4 أيام. فيما اللحوم الحمراء أو البيضاء، فيجب أن تكون مستهلكة بين يوم و 3 أيام كحد أقصى.
 
أما البيض فيبقى كحد أقصى يوم ليومين في البراد قبل استهلاكه، والخضروات والنشويات من 3 أيام لـ 5 أيام.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض