"عكل الجبهات"... راب سوري بمواجهة السياسة والسلاح في إدلب

تقارير | 20 09 2019

أطلق مغني راب سوري، أغنية بعنوان "ع كل الجبهات"، وصف من خلالها حال السوريين ومعاناتهم في الشمال، وذلك في ظل القصف المستمر من قبل النظام السوري وروسيا على المنطقة، وما نتج عنه من نزوح الآلاف وحرمان الأطفال من التعليم.

 
وقال مغني الراب أمير المعري، أمس الأربعاء، على صفحته في "فيسبوك"، إنه تم تصوير الأغنية في مناطق متفرقة من محافظة إدلب خلال شهري آب وأيلول الحالي، في الوقت الذي كان النظام السوري يقصف المنطقة بدعم روسي.
 
وسلّط  الضوء خلال أغنيته على معاناة السوريين من قصف النظام وروسيا، ومن تشدد الجهات المسيطرة على المنطقة، إضافة إلى تدني الأوضاع المعيشية والتعليمية.
 
وأوضح المعري خلال أغنيته أن إدلب هي معقل الاتفاقيات الروسية، ولا سيما اتفاق مدينة "سوتشي" بين روسيا وتركيا الذي نص على وقف إطلاق النار على إدلب في أيلول 2018، كما أشار إلى "تخاذل فصائل المعارضة في حماية المدنيين وتطرفها، والفساد المنتشر في المنطقة".
 
ولفت إلى أن الفيديو شارك فيه 62 مدنياً، أعرب لهم عن امتنانه لمشاركتهم وتضامنهم مع أغنيته "المعرّية" لكل الأطراف والتنظيمات التي تتلاعب بمصير المدنيين في إدلب.
 
 
وتندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقية "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانا عام  2017، وأيضا اتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الموقع بين روسيا وتركيا في أيلول عام 2018.
 
وأسفرت الحملة العسكرية التي شنها النظام السوري وروسيا منذ أواخر نيسان الماضي عن مقتل عشرات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، في ظل محاولات دولية فاشلة لوقف إطلاق النار في المنطقة دون جدوى.
 
 
 
 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض