خطيب الجامع الأموي: الأزمة الاقتصادية في سوريا تدعمها إسرائيل

تقارير | 27 01 2019

قال خطيب الجامع الأموي في دمشق مأمون رحمة، إن هناك حملة على الاقتصاد السوري، تدعمها إسرائيل، وحذّر السوريين من الالتفات إلى تلك الحملة الموجّهة ضد حكومة النظام السوري على وسائل التواصل الاجتماعي.

 
وقال رحمة في خطبة له انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت، "إن هناك حملة على الدولة وعلى الاقتصاد وعلى الشعب السوري، ويدعم تلك الحملة الكيان الصهيوني".
 
 
وأضاف، " إسرائيل استهدفت مواقع في سوريا، تصدت لها الدفاعات الجوية لدى النظام السوري، ولم تستطع تحقيق أهدافها".
 
اقرأ أيضاً: هل يُسقِط مؤيدو النظام السوري حكومة خميس و رئيس مجلس الشعب؟
 
وأردف، " عندما قصفتنا إسرائيل كنا نرقب بعيوننا إلى السماء ونتفرج إلى ما يحدث في الآفاق، لم ينزل مواطن واحد إلى ملجأ ولم نفكر بخوف أبداً، لأننا ندرك أن اليهود الصهاينة أوهن من بيت العنكبوت".
 
وحذّر رحمة في خطبته الاحتلال الإسرائيلي من قوات النظام السوري قائلاً: "حذارِ يا بني صهيون من زئير رجال الله، رجال الجيش العربي السوري".
 
ووجه رسالة إلى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأمريكا وحلفائهما ، أكد فيها "أن سوريا على مر التاريخ كانت قوية ولا تزال قوية وهي عنصر مفاجأة".
 
قد يهمك: رئيس مجلس الشعب يتّهم السوريين بالعمالة للخارج
 
يشار إلى أن "رحمة" من مواليد بلدة كفربطنا في ريف دمشق، ومعروف عنه تعامله مع الفروع الأمنية التابعة للنظام قبل اندلاع الثورة السورية، إذ ألقى أول خطبة في المسجد الأموي في تموز/يوليو عام 2013، ويثني في كل خطبه على رئيس النظام بشار الأسد وحلفائه، كما يثني على التدخل الروسي في سوريا.
 
يذكر أن رحمة يتهم تنظيم  "داعش" بقص أذنه، فيما تقول معلومات من مصادر مقربة منه في دمشق، نقلها فيصل القاسم على صفحته الشخصية في "فيسبوك"، إنه كان يخطب في أحد مساجد كفربطنا في الغوطة الشرقية في بداية الثورة السورية، وعند الانتهاء من الخطبة دعا لبشار الأسد، فانتفض عليه المصلون وقام أحدهم بضربه على أذنه فانقطعت"،  دون توضيح الأداة التي تم ضربه بها.
 
اقرأ أيضاً: هل يُسقِط مؤيدو النظام السوري حكومة خميس و رئيس مجلس الشعب؟
 
وينتقد فنانون و مؤيدون للنظام السوري تردي الأوضاع المعيشية في سوريا، كصعوبة الحصول على مادة الغاز وارتفاع ثمنها، والغلاء المعيشي بشكل عام، فضلاً عن انقطاع التيار الكهربائي الذي أسفر عن حدوث العديد من الحرائق في العديد من المحافظات السورية، حيث اشتدت تلك الأزمات مع حلول فضل الشتاء.
 
وسبق أن اتهم رئيس مجلس الشعب لدى النظام السوري حمودة الصباغ الشعب السوري بالعمالة للخارج، قائلاً، "إن الحملات الإلكترونية على حكومة النظام السوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي تُدار من الخارج"، الأمر الذي أثار غضب السوريين، مطالبين بإقالته من منصبه.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض