لأول مرة.. أمريكا تعترض على قرار أممي بشأن الجولان

لأول مرة.. أمريكا تعترض على قرار أممي بشأن الجولان

تقارير | 17 11 2018

اعترضت الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة، على مسودة قرار سنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، يعتبر فرض الاحتلال الإسرائيلي سلطته على الجولان السوري المحتل "باطلاً ولاغياً".


ورغم اعتراض الولايات المتحدة، حظيت مسودة القرار، خلال تصويت أمس الجمعة، على موافقة 151 عضواً وامتناع 14 عضواً عن التصويت، ومن المقرر أن توافق الجمعية العامة رسمياً على القرار الشهر المقبل.

مساحة الجولان السوري المحتل 1200 كم مربع، واحتلته إسرائيل في عام 1967، وأعلنت ضمها للجولان في عام 1981، فيما لم يلق ذلك اعترافاً دولياً، وتنتشر في المنطقة الفاصلة مع الجولان المحتل قوات أممية "الاندوف"

واتبعت واشنطن خلال السنوات الماضية سياسة "الامتناع" عن التصويت على القرار بشأن الجولان المحتل، غير أن المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، قالت "لن تمتنع واشنطن بعد الآن عن التصويت عندما تجري الأمم المتحدة تصويتها السنوي عديم الجدوى بشأن هضبة الجولان"، على حد قولها.

اقرأ أيضاً: هل "ينهار" اتفاق سوتشي حول إدلب؟

وأضافت هيلي، في تصريح للصحفيين، أمس الجمعة أن "القرار متحيز بوضوح ضد إسرائيل، كما أن الفظائع التي لا يزال يرتكبها النظام السوري تثبت أنه ليس أهلاً لحكم أحد".

وتجري الجمعية العامة للأمم المتحدة تصويتاً سنوياً في تشرين الثاني، على قرار يقضي بسيادة سوريا على الجولان الذي تحتله إسرائيل، ويعتبر سلطة إسرائيل على تلك المنطقة لاغية وباطلة.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض