النظام يهدد بمنع دخول السيارات الأردنية إلى الأراضي السورية

النظام يهدد بمنع دخول السيارات الأردنية إلى الأراضي السورية

تقارير | 29 10 2018

ألمحت وزارة النقل في حكومة النظام السوري؛ يوم أمس الأحد، إلى منع دخول السيارات الأردنية الخاصة إلى سوريا عملا بمبدأ المعاملة بالمثل.
 
وقال معاون وزير النقل عمار كمال الدين أن ذلك يأتي كرد فعل مؤقت على سوء معاملة السلطات الأردنية لأصحاب السيارات السورية الخاصة.
 
وخلال ورشة عمل نظمها المرصد العمالي للدراسات والبحوث التابع للاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا حول أثر فتح المنافذ الحدودية وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية، اعتبر جمال قادري رئيس المرصد العمالي أنه يجب عدم الاستمرار بالتعامل بلغة العواطف مع الدول الأخرى.
 
وأضاف القادري أنه يجب العمل وفق قاعدة المصالح التي تتعامل وفقها دول العالم معهم، وفق تعبيره، وأضاف "هناك هواجس لدى المواطن بعد ما سمعناه وشاهدناه عن الاتفاقية التي تم بموجبها فتح المنفذ الحدودي".
 
إلى ذلك نقل موقع الاقتصادي المحلي عن معاون وزير النقل قوله بأن منع دخول السيارات الخاصة السورية إلى الأردن إجراء مؤقت، حيث يتم العمل على تفعيل اتفاقية النقل البري الموقعة بين البلدين عام 1999، والمتضمنة مبدأ التعامل بالمثل.
 
ونفى كمال الدين ما نقلته بعض التقارير الإعلامية المحلية حول وجود مذكرة لمنع دخول الأردنيين بسياراتهم الخاصة إلى سورية قريباً، مبيّناً أن ما سيحدث هو العكس أي السماح للسوريين بالدخول إلى الأردن عبر سياراتهم الخاصة.
 
وتنص اتفاقية النقل البري المبرمة بين سورية والأردن، على السماح لجميع المركبات العامة والخاصة والسياحية في كلا البلدين بعبور أراضي الطرف الآخر وفق شروط محددة، في حين كشف معاون مدير عام الجمارك السورية سميح قصيري عن دخول نحو 2821 سيارة أردنية (عامة وخاصة) منذ افتتاح معبر نصيب مجدداً.

وكان معبر نصيب قد افتتح في الخامس عشر من تشرين الأول الجاري، بعد توقف دام لأكثر من 3 أعوام، وذلك عقب التوصل لاتفاق وضعت خلاله ضوابط انتقال الأشخاص والشحن بين البلدين عبر المعبر.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض