محلل سياسي لروزنة: إنسحاب إيران الشامل من سورية لم يعد أولوية لإسرائيل

محلل سياسي لروزنة: إنسحاب إيران الشامل من سورية لم يعد أولوية لإسرائيل

تقارير | 6 07 2018

أكد الكاتب و المحلل السياسي راتب شعبو في مداخلة ضمن الساعة الإخبارية أنَّ التضارب في التحاليل المتعلقة بنتائج إجتماعات ترامب و بوتين في هلسنكي مردّها تعقيد الموضوع السوري، ولها ما يدعمها في الواقع.

و لفت إلى أن تعقيد الوضع السوري دفع الملك الأردني عبدالله الثاني لإجراء زيارة إلى واشنطن جراء قلقه من تصاعد العمليات العسكرية على حدود بلاده المباشرة وما يمكن أن تحمل من تأثيرات على الداخل الأردني.

ورأى شعبو أن الموضوع السوري أصبح موضوعاً عالمياً، وما يجعله اليوم أكثر سخونة هو اقترابه من الحدود الإسرائيلية، والمناطق التي تتواجد فيها القواعد الأمريكية في الجنوب السوري،لافتا إلى أنَّ التناقض في المطلب الروسي و الأمريكي يكمن في أن التواجد الإيراني في سوريا، مرتبط بضعف النظام السوري عسكريا و سياسيا، وافتقاده للشرعية ما يجعل الرؤية الأمريكية التي لا تمانع بالحفاظ على النظام، و تؤكد على خروج إيران متناقضة، إذ لا توجد آلية لإخراج إيران من سوريا من دون أن يتطلب بالضرورة إخراج الأسد.

و أشار المحلل السوري إلى تراجع في مطلب كل من واشنطن و تل أبيب بخصوص انسحاب إيراني كامل من سورية إلى حدود دفع القوات الإيرانية، والقوات المدعومة من قبلها ومن بينها حزب الله عن الحدود الإسرائيلية مسافة 65 كم و هو ما يمكن أن تساعد موسكو على إنجازه.

و كانت وكالة "بلومبيرغ" قد ذكرت في تحليل نشرته أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب يمكن أن يتوصلا إلى اتفاق خلال قمة هلسنكي بشأن انسحاب القوات المدعومة من إيران من الأراضي السورية.

وأفادت الوكالة بأن معلوماتها تشير إلى أن مسألة دور إيران في سوريا ستكون محورية في لقاء الرئيسين في 16 تموز الجاري، لافتةً إلى أن موسكو في الوقت ذاته تجري مفاوضات مع طهران حول هذا الأمر.

تتابعون النص الكامل للمداخلة في الملف الصوتي المدرج

 




 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض