صحيفة: حرب محتملة بين إسرائيل وحزب الله في لبنان

صحيفة: حرب محتملة بين إسرائيل وحزب الله في لبنان

تقارير | 1 03 2018

قالت صحيفة إسرائيلية اليوم الخميس أن حرباً محتملة ستندلع في وقت قريب بين إسرائيل وحزب الله وستكون ساحة الصراع في لبنان.

وذكرت صحيفة هآرتز الإسرائيلية في تقريرها المنشور اليوم على موقعها الإلكتروني وترجمه راديو روزنة أن الحكومة الإسرائيلية نقلت للسيناتور الأمريكي الجمهوري ليندسي غراهام خلال زيارة له هذا الأسبوع ومجموعة من المشرعين الأمريكيين إلى إسرائيل، حاجتها لمزيد من الذخائر والأسلحة لمواجهة صواريخ حزب الله اللبناني التي تقدمها إيران.
 
في حين قال السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام يوم الثلاثاء لقناة بلومبيرغ نيوز أن المسؤولين الاسرائيليين حذروه وغيرهم من المشرعين خلال زيارته لإسرائيل من أنه إذا ما واصل حزب تهديداته بالاعتداء عليهم واستمر بزيادة ترسانته المتنامية من الصواريخ البعيدة المدى، فإن حرباً وشيكة ستكون هي الخيار المتمثل بمواجهة تلك التهديدات.
 
وبحسب ما ترجم راديو روزنة عن الصحيفة الإسرائيلية قول غراهام أن جنوب لبنان هي المكان التي ستحصل فيه الحرب القادمة؛ وذلك بسبب بناء حزب الله اللبناني مصنعاً للأسلحة الدقيقة في لبنان.
وتعتبر إسرائيل أن توجه حزب الله في زيادة ترسانته الصاروخية من خلال المصنع الجديد سيمثل تهديداً كبيراً تجاههم وهي الصواريخ التي من شأنها أن تصل إلى المرافق الحيوية في أماكن عدة من إسرائيل.
 
وبحسب هآرتس فإن إسرائيل تتهم الولايات المتحدة بعدم وجود استراتيجية إقليمية واضحة لها في مواجهة إيران، والتي تعتبرها إسرائيل مؤيدا وممولا قويا لحزب الله اللبناني.
وقال السيناتور الأمريكي بحسب الصحيفة الإسرائيلية بعد زيارته للمنطقة أن الإسرائيليين يختبرون ترامب والمجتمع الدولي في قدرتهم على مواجهة ترسيخ طهران لنفوذها في المنطقة، مؤكداً أن الإسرائيليين تقدموا بطلبين رئيسيين للمشرعين الأمريكيين خلال زيارتهم تمثلت بزيادة الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل، ومساعدة الولايات المتحدة لهم في توجيه ضربات قاسية تجاه أهداف تابعة لحزب الله في لبنان.

بينما يقول الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الامريكية التابعة للبنتاغون أن الولايات المتحدة لا تتسرع في شن هجوم شامل ضد إيران؛ معترفاً أن لإيران نشاطات "خبيثة" في المنطقة؛ والتي من شأنها أن تشكل تهديدا طويل الأجل إزاء الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
 
ووفقا للتقييم الاسرائيلي فإن إيران تريد تكثيف جهودها لتحسين دقة صواريخ حزب الله، وكما ذكرت وسائل إعلام أجنبية، فان القوات الجوية الاسرائيلية هاجمت بعض قوافل تهريب الأسلحة من سوريا الى لبنان. وهذا أمر اعترفت به إسرائيل بشكل غير مباشر في عدة مناسبات؛ ونتيجة لذلك، يسعى الإيرانيون للتغلب على هذه العقبة عن طريق نقل مرافق الإنتاج إلى لبنان نفسه.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض