ماكرون: يجب الحوار مع الأسد وهذا لن يعفيه من المحاسبه

ماكرون: يجب الحوار مع الأسد وهذا لن يعفيه من المحاسبه

تقارير | 18 12 2017

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، أنه يجب الحوار مع رئيس النظام السوري بشار الأسد بعد القضاء على تنظيم "داعش"، لافتاً إلى أن ذلك لن يعفي الأسد من المحاسبة على جرائمه ضد شعبه.

وقال ماكرون في مقابلة مع قناة (فرانس2) مساء أمس الأحد، إنه "سيتم القضاء على تنظيم داعش في سوريا بحلول منتصف إلى نهاية شباط المقبل".

وأضاف ماكرون أنه "بعد القضاء على داعش يجب بدء حوار مع بشار الأسد"، مشيراً إلى أن "الأسد محمي من جانب أولئك الذين ربحوا الحرب على الارض، سواءً إيران أو روسيا، ولهذا لا يمكن القول إننا لا نريد التحدث إليه أو إلى ممثليه".

إقرأ أيضاً.. فرنسا: نظام الأسد لا يريد تسوية ويرتكب "جرائم جماعية"

ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن "الحوار مع الأسد لن يعفيه من أن يحاسب على جرائمه بحق شعبه أمام القضاء الدولي".

وسبق أن أعلنت باريس في آب الماضي أنها لا تطرح رحيل الأسد كشرط مسبق، وإنما ترى أولويتها في الحرب على تنظيم "داعش"، كما أعلنت لندن أنها تخلت عن شرط رحيل الأسد ولا مانع لديها من خوض الأسد انتخابات رئاسية.

قد يهمك: لبنان.. اللاجئون السوريون "بالكاد يتمكَّنون من البقاء أحياء"

وتُشكِّل مسألة رحيل الأسد عن السلطة نقطة خلاف بين الدول المعنية بالملف السوري وكذلك بين أطراف المعارضة، بين متمسك برحيل الأسد، وبين داعٍ لانتخابات رئاسية في سوريا تحدد مصير الأسد.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض