الغوطة الشرقية تشهد "أشد معدلات سوء التغذية" في سوريا

الغوطة الشرقية تشهد

تقارير | 30 11 2017

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن الغوطة الشرقية، التي يحاصرها جيش النظام السوري منذ 2013، تشهد أشد حالات سوء التغذية في سوريا خلال السبع سنوات الماضية.

وأشارت المنظمة في تقرير لها، نشرته على موقعها الإلكتروني، أمس الأربعاء، إلى أن "استقصاءً في الغوطة الشرقية أظهر أن 11.9 % من الأطفال تحت سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد، في ارتفاع من 2.1% فقط وفق دراسة مماثلة في المنطقة في كانون الأول الماضي".

ودعا المدير الإقليمي للمنظمة جيرت كابيليري، إلى رفع الحصار المفروض عن بلدات الغوطة الشرقية، وسبق أن حذرت منظمة الصحة العالمية من تفشي الأمراض في الغوطة جراء نقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

إقرأ أيضاً: ريف حماة.. نزوح عشرات الآلاف هرباً من الغارات الجوية

ويأتي تقرير (اليونيسيف) بالتزامن مع إعلان النظام السوري موافقته على اقتراح روسي بوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية خلال يومين الثلاثاء والأربعاء الماضيين.
ويحاصر جيش النظام السوري بلدات في الغوطة الشرقية منذ 2013، ويمنع دخول مساعدات سوى كميات قليلة جداً لا تتناسب مع متطلبات المحاصرين الإغاثية، في حين يشن حملات قصف على تلك البلدات، كان آخرها حملة مكثفة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وسقط نتيجتها مئات القتلى والجرحى المدنيين.

يذكر أن جيش النظام السوري يحاصر عدداً من المناطق في سوريا يقطنها مئات آلاف المدنيين، وسجلت منظمات إنسانية وحقوقية حالات كثيرة لوفاة مدنيين في تلك المناطق جراء نقص الغذاء والخدمات الطبية.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض