منظمة ألمانية: وقف لم شمل عائلات اللاجئين تشجع المهربين

منظمة ألمانية: وقف لم شمل عائلات اللاجئين تشجع المهربين

تقارير | 16 11 2017

دعت منظمة "برو أزول" المدافعة عن حقوق اللاجئين في ألمانيا، حزب الاتحاد المسيحي الحاكم بزعامة (إنجيلا ميركل) إلى التخلي عن موقفه الرافض للم شمل عائلات اللاجئين، مبينةً أن هذا التوجه يشجع عمليات التهريب.

وقال مدير أعمال المنظمة، غونتر بوركهارت، أمس الأربعاء، في برلين أنّه "يجب على الإتحاد المسيحي أن يفكر فيما إذا كان حزباً من الوسط أم أنه يتحرك في اتجاه حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.

وتابع القول: "يجب على الحكومة الألمانية منح حق لم الشمل العائلي الكامل للأشخاص الذين يملكون الحماية الثانوية (إقامة تمنحها ألمانيا لمعظم السوريين)، مشيراً إلى أن عدم فعل ذلك يعني أن الائتلاف الحكومي المقبل سيصبح "برنامج تحفيز لدعم صناعة المهربين"، بحسب مانقلت شبكة "دويتشه فيله" الألمانية.

ويمثل لم الشمل العائلي للاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية نقطة خلاف مركزية في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي بين حزبي الإتحاد المسيحي والحزب الليبرالي الرافضين وبين حزب الخضر، حيث علقت الحكومة الألمانية الحالية لم الشمل العائلي لمدة سنتين تنتهي العام 2018، فيما تتطلع أحزاب الاتحاد المسيحي إلى تعليق لم الشمل حتى بعد انقضاء هذه المهلة.

إقرأ أيضاً: ألمانيا.. اتفاق على وضع حد أقصى لاستقبال اللاجئين

وكان حزب البديل من أجل ألمانيا، دعا إلى إعادة نصف مليون لاجئ سوري يعيشون في ألمانيا إلى بلادهم منذ نحو اسبوع، مضيفاً إن الحرب في سوريا أوشكت على الانتهاء وإن رئيس النظام السوري "بشار الأسد" حث اللاجئين على العودة.

فيما بدوره وجه حزب "الخضر الألماني" انتقادات شديدة لمقترح "حزب البديل من أجل ألمانيا" بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، واصفاً المقترح بأنه "ليس بلا قلب فقط، بل وينم عن جهل وعدم دراية".

وشهدت ألمانيا في عامي 2015 و2016 تدفق مئات آلاف اللاجئين، منهم نحو 300 ألف سوريا.

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض