الرقة: مقتل مزيد من المدنيين.. وداعش يتراجع

الرقة: مقتل مزيد من المدنيين.. وداعش يتراجع

تقارير | 3 07 2017

لقي عدد من المدنيين حتفهم، اليوم الاثنين، نتيجة قصف جوي على جنوب مدينة الرقة، بالتزامن مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الجهة الجنوبية من المدينة.

وذكرت صفحة (الرقة تذبح بصمت)، على فيسبوك، أن 3 مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح إثر غارات جوية شنها التحالف الدولي على قرية كسرة سرور جنوب مدينة الرقة.

وفي الوضع الميداني، ذكرت (قوات سوريا الديمقراطية) في بيان لها، أن مقاتليها اقتحموا مواقع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في أحياء الروضة والدرعية في الرقة.

وتدور حالياً معارك بين "سوريا الديمقراطية" و"داعش" في حي الصناعة شرق الرقة، وسط أنباء عن سيطرة "سوريا الديمقراطية" على نحو 70% من الحي.

إقرأ أيضاً: ارتفاع حصيلة تفجير ساحة التحرير بدمشق

بدورهم، أشار ناشطون إعلاميون من الرقة، إلى أن مقاتلي "سوريا الديمقراطية" دخلوا للمرة الأولى أمس الأحد، مدينة الرقة من جهة الجنوب بعد أن عبروا نهر الفرات، وسيطروا على سوق الهال.

وأوضح المتحدث باسم قوات "النخبة السورية" التي تقاتل في صفوف "سوريا الديمقراطية"، محمد شاكر، أن قواته تبعد حالياً مئة متر عن باب بغداد في المدينة القديمة وتقوم بتمشيط المنطقة لردم الأنفاق ومنع أي تسلل جديد لمسلحي التنظيم المتطرف.

قد يهمك: النظام السوري والمعارضة يؤكدان المشاركة في أستانة5

وأعربت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، عن قلقها البالغ على مصير نحو 100 ألف مدني محاصر في الرقة، كما وجهت اتهامات لـ "قوات سوريا الديمقراطية" بأعمال نهب واختطاف وتجنيد أطفال.

وسيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي وتتكون من جماعات أبرزها "وحدات حماية الشعب الكردية"، خلال الأشهر الماضية على مناطق بريف الرقة، معقل "داعش" الرئيس في سوريا.

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض