ايمانويل ماكرون.. يفوز برئاسة الجمهورية الفرنسية

ايمانويل ماكرون.. يفوز برئاسة الجمهورية الفرنسية

تقارير | 7 05 2017

اختار الناخبون الفرنسيون مساء الأحد حسب النتائح الأولية مرشح حركة "إلى الأمام" إيمانويل ماكرون رئيساً ثامناً للجمهورية الخامسة وذلك بنسبة 65,5% فيما خرجت مرشحة "الجبهة الوطنية" المتطرفة مارين لوبان بنسبة 34,5%.

وحسب موقع "مونت كارلو الدولية"، كشفت النتائج أن نسبة الامتناع عن التصويت بلغت 25,3%، وبهذا يصبح ماكرون أصغر رئيس في تاريخ فرنسا وهو يبلغ من العمر 39 عاماً.
 ايمانويل ماكرون زعيم حركة "إلى الأمام"، من مواليد 1977 وتخرّج من "المدرسة الفرنسية للإدارة" في 2004 وتخصص في المالية والاقتصاد، ثم شارك بعد ذلك في لجنة مهمتها إيجاد سياسة مالية تدعم الاقتصاد الفرنسي تحت رئاسة جاك أتالي، مستشار الرئيس الاشتراكي الراحل فرانسوا ميتران، قبل أن يعمل مصرفياً في بنك روتشيلد.

Image result for ‫فوز ماكرون بالرئاسة‬‎

في عام 2012 عينه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند نائباً لأمين عام مكتب رئاسة الجمهورية وشغل منصب مستشار اقتصادي لغاية 2014، بعدها بعامين استقال ماكرون ليعين وزيراً مكلفاً بالاقتصاد والصناعة في حكومة مانويل فالس الثانية، بعد استقالة آرنو مونتبور من منصبه.
انطلاقاً من عام 2014 كان ايمانويل ماكرون مهندس السياسة الاقتصادية التي اعتمدها الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرنسوا هولاند، واقترح إصلاحات عميقة للنهوض بالاقتصاد الفرنسي وتخفيض نسبة البطالة. إصلاحات تقوم أساساً على تقديم مساعدات ضخمة للمؤسسات الاقتصادية أملاً في تنشيط الدورة الاقتصادية وخفض نسبة البطالة.
مجموعة الإجراءات الاقتصادية التي وقف وراءها ماكرون في الشطر الأخير من حكم فرنسوا هولاند، احتجت عليها النقابات العمالية واعتبرتها بمثابة هدية لأرباب العمل، مما أثار جدلاً واسعاً وتظاهرات في جميع ربوع فرنسا.
في نيسان 2016 أطلق ماكرون حركة سماها "إلى الأمام"، وأكد أكثر من مرة أن إنشاء هذه الحركة وترشحه للانتخابات الرئاسية، يُراد من وراءها استخدام أفضل الكفاءات والمهارات البشرية الفرنسية، لمواجهة المشاكل المطروحة والنهوض بالاقتصاد الفرنسي خارج حدود الأطر الأيديولوجية التقليدية. رؤية استقطبت جميع من خذلتهم الأنظمة السياسية السابقة في فرنسا والتفوا حول ماكرون، ما دفعه الى الإعلان عن ترشحه للانتخابات الرئاسية.
ومنذ دخوله المعترك الانتخابي تصدر ماكرون استطلاعات الرأي وفاز في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية إلى جانب مرشحة اليمن المتطرف مارين لوبان، وعلى الرغم من غياب تعبئة شعبية واسعة، واصل ماكرون إقناع الفرنسيين بضرورة التجديد وقطع الطرق أمام التطرف والإنعزال على العالم، ليتسلّم ماكرون سدة الحكم وفي تاريخه تجربة سياسية متواضعة ورؤية اقتصادية أوروبية محضة.


ماكرون رجل سياسي يؤمن بأوروبا موحدة ويدعم اقتراح إنشاء منصب وزير مالية لمنطقة اليورو، ولا يتفق مع الأصوات التي تتخوف من العولمة بل يروج إليها كمشروع حميد يقوم على اتفاقيات ومؤسسات دولية دائمة وفعالة.
ماكرون ينادي في خطاباته وبرامجه إلى انفتاح أكبر على العالم، لذا يصنفه المراقبون ضمن الليبيراليين الرأسماليين.
ويتضمن برنامج ماكرون خطة استثمارية عامة بقيمة 50 مليار يورو، لخلق نموذج للنمو وإلغاء 120 ألف وظيفة في القطاع العام خلال الأعوام الخمس القادمة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض