إدلب.. اشتباكات بين "فتح الشام" و"جند الأقصى"

إدلب.. اشتباكات بين

تقارير | 14 02 2017

شن الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم الثلاثاء، غارات جوية بالصواريخ الفراغية، استهدف فيها مقرات تابعة لجبهة "فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً"، على أطراف بلدة الشغر بريف مدينة جسر الشغور في الريف الغربي لإدلب.

كما قصف الطيران الروسي، مقرات تابعة لـ "لواء الأقصى، جند الأقصى سابقاً"، داخل بلدة التمانعة وقريتي تل عاس، و ترعي بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن الخسائر في صفوف التنظيم.

اقرأ أيضاً: تقرير: لا نهاية منظورة للمشهد في سوريا

على صعيد آخر، ارتفعت حدّة الاشتباكات بين هيئة "تحرير الشام" و"لواء الأقصى"، وتركزت الاشتباكات على أطراف مدينتي خان شيخون والتمانعة وفي قريتي كفرسجنة وركايا و بلدة حيش، سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وأفاد مراسل روزنة في ريف إدلب، يمان العبود، أن لواء الأقصى استهدف مقرات لهيئة "تحرير الشام" بعربات مفخخة على أطراف بلدة التمانعة و داخل بلدة التح، واقتصرت الأضرار على إصابات طفيفة ودمار في البنى التحتية.

قد يهمك: انفجار عبوة ناسفة في الدانا بريف إدلب

وأضاف أنه "تمكن عناصر تابعين للواء الأقصى من السيطرة على دار القضاء في بلدة موقة شمال مدينة خان شيخون بعد أن كانت بيد هيئة تحرير الشام وأطلقوا سراح  جميع المعتقلين بتهم مختلفة وأعدموا عناصر دار القضاء المتواجدين فيها".

كما قتل ثلاثة عناصر تابعين للواء أبناء القادسية التابع للمعارضة المسلحة وذلك عن طريق استهداف سيارة كانوا يستقلونها على الطريق الواصل بين مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي و بين مدينة اللاذقية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض