بعد مساكن هنانو.. جيش النظام يسيطر على الصاخور والحيدرية

بعد مساكن هنانو.. جيش النظام يسيطر على الصاخور والحيدرية

تقارير | 28 11 2016

سيطر جيش النظام، يوم الإثنين، على حيي الصاخور والحيدرية شرقي مدينة حلب، بعد اشتباكات مع فصائل معارضة، ويأتي ذلك غداة سيطرة جيش النظام على حي مساكن هنانو هناك.

وقال مراسلنا في حلب، عمر عرب، إن جيش النظام تقدم على المحاور الشمالية الشرقية لمدينة حلب بعد سيطرته على حيي الصاخور والحيدرية".

بدوره، قال مقاتل حليف لجيش النظام لـ (رويترز) إن "جيش النظام وحلفاءه شطروا أحياء حلب الشرقية إلى نصفين بعد سيطرتهم على الصاخور والحيدرية ومساكن هنانو".

وأشار مصدر من الفصائل المعارضة، لـ روزنة، إلى أن "فصائل المعارضة أبرمت اتفاقاً مع وحدات حماية الشعب الكردية يقضي بتسليم الأخيرة أحياء بعيدين وبستان الباشا وعين التل والهلك والشيخ فارس والزيتونات الخاضعة حالياً لسيطرة فصائل معارضة، وذلك للحفاظ على أرواح المدنيين وتجنيبهم القصف من النظام وروسيا".

وشهدت أحياء حلب الشرقية قصفاً جوياً مكثفاً من قبل طيران جيش النظام والطيران الحربي الروسي، حيث لقي عدد من المدنيين حتفهم، وأصيب آخرون بجروح جراء القصف الجوي على حي الشعار.

إقرأ أيضاً: قطر تؤكد مواصلة دعم المعارضة رغم تصريحات ترامب

كما استهدفت غارات جوية بقنابل عنقودية أحياء القاطرجي والمواصلات القديمة وضهرة عواد شرقي حلب، كما طال قصف حيي المشهد وسيف الدولة هناك، ما أوقع قتلى وجرحى.

وتتعرض أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة ويقطنها نحو 250 ألف مدني، لحملة عسكرية كبيرة يشنها جيش النظام وحلفاؤه، منذ عدة أشهر، ما أوقع آلاف القتلى والجرحى المدنيين فضلاً عن تدمير مبانٍ سكنية ومنشآت صحية ومراكز دفاع مدني.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض