هل فتحت موسكو أجواء سوريا لطيران الاحتلال الإسرائيلي؟

هل فتحت موسكو أجواء سوريا لطيران الاحتلال الإسرائيلي؟

تقارير | 22 11 2016

قالت الكاتبة الإسرائيلية فيزيت رافينا الكاتبة في موقع "أن آر جي" الإسرائيلي، إن العلاقات الروسية الإسرائيلية تطورت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، و"يعد التنسيق بين البلدين بعد السيطرة الروسية على الأجواء السورية أبرز تجليات ذلك".

وأكد الموقع أنه في ظل التعاون الأمني القائم بين موسكو وتل أبيب، فإن ذلك يوفر حرية عمل لسلاح جو الاحتلال الإسرائيلي في الأجواء السورية، مضيفاً أنه "منذ دخول القوات الروسية سوريا، أصبحت كل طائرة إسرائيلية تحلق في السماء السورية مسجلة في أجهزة الأمن الروسية، وتحول بياناتها تلقائياً إلى قاعدة روسيا العسكرية بطرطوس"، بحسب مانقلت قناة "الجزيرة".

اقرأ أيضاً: ميدفيديف: الإسرائيليون يفضلون بقاء الأسد في السلطة

وأشار "أن آر جي" إلى أن "إسرائيل تواصل نسج علاقاتها مع روسيا، حيث توجت الزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة الروسية ديمتري ميدفيدف إلى تل أبيب بتوقيع عدة اتفاقيات للتعاون الإستراتيجي الثنائي في مجالات الاقتصاد والمياه".

ولفت الموقع إلى أنه تم خلال عام واحد عقد أربعة لقاءات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. وتقدر وزارة الزراعة الإسرائيلية حجم المكاسب المالية التي ستعود على إسرائيل من اتفاقياتها مع روسيا بنحو 11 مليار دولار.

وذكر أن وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أريئيل قام بإهداء ميدفيدف خلال زيارته الأخيرة طائرة مسيرة بقيمة 167 ألف دولار، وأضاف أن تقدم العلاقات الإسرائيلية الروسية يتزامن مع وجود تحالف بين موسكو وطهران، لا سيما التعاون في سوريا لصالح النظام السوري.

قد يهمك: قوات الفصل الدولية تعود إلى الجولان

وكان رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، قد قال في حديث للقناة الإسرائيلية الثانية، في 5 من الشهر الجاري، أن "القيادة الإسرائيلية تفضل بقاء الأسد على رأس الدولة السورية".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض