الحياة الجديدة لحارس مرمى سوري ببريطانيا

 الحياة الجديدة لحارس مرمى سوري ببريطانيا

حلقات | 22 11 2016

أجبرت القصف والصواريخ والحرب حارس المرمى فهد صالح على ترك منزله في حمص، كغيره من السوريين.

وصرح فهد صالح لـBBC: "كل شيء احترق، لقد كانت هناك غرفة للضيوف بكل ما فيها من تذكارات وميداليات وجوائز، وكلها اختفت، كل شيء اختفى."

كان صالح "31 عاما" يلعب لصالح نادي الكرامة في حمص، أحد أكبر الأندية في سوريا، وفاز معهم بالعديد من بطولات الدوري والكأس المحلية، وشارك أيضا في دوري أبطال آسيا للأندية وكأس الاتحاد الآسيوي.

أما الآن يجلس صالح في الغرفة الرئيسية لمنزل متواضع في منطقة "مانزفيلد" مع زوجته تحرير العقلة وطفليه نور خمس سنوات وعمر ثلاث سنوات، ويتحدث كيف يريد أن يعيد بناء حياته ومسيرته كلاعب كرة في انجلترا.

استقر صالح وأسرته في بلدة "نوتينغهام شير" وفقا لبرنامج تابع للأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول عام 2015، بعد أربع سنوات من فراره من سوريا إلى الإمارات وبعدها إلى الأردن بفضل نشاطه في كرة القدم.

يبكي صالح وزوجته وهما يتحدثان عن مصير اثنين من الزملاء السابقين في فريق صالح وهما أحمد سويدان وجهاد قصاب، والأخير كان قائد منتخب سوريا في الماضي وأفادت تقارير بأنه توفي جراء التعذيب في السجن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبعد فترة عمل وجيزة في الإمارات، حول صالح اهتمامه إلى التدريب بعد انضمامه لنادي الأصالة الأردني وظل معهم لمدة عامين وساعدهم على الترقي للدوري الممتاز عام 2015.

ويعترف صالح بأنه وعائلته كانوا "محظوظين" لتلقيهم دعوة الأمم المتحدة للانتقال إلى منطقة "إيست ميدلاندز" بجانب ثلاث عائلات أخرى من سوريا حيث يخاطر مئات الآلاف بحياتهم في مساعيهم لطلب اللجوء من خلال رحلات القوارب المحفوفة بالمخاطر ومن ثم الانطلاق في رحلات شاقة سيرا على الأقدام للوصول إلى بر الأمان.

ويقول صالح: "العامل الرئيسي وراء قدومنا إلى هذا البلد هو أولادي، أريد أن يكون لديهم مكان آمن للتعلم والنجاح، وأن يصبحوا شيئا ويكون لهم مستقبل. لقد جئنا إلى هنا لنضيف لهذا المجتمع ولا نكون عبئا، وهذا ما نكافح من أجله."

5 اختراعات ألمانية بسيطة سهّلت حياتنا

- القابس الجداري أو "الاسفين":

وهي آلة بسيطة تُصنع من اللدائن وتُثبت داخل الجدار ويُدخَل فيها برغي حشراً، اخترعها الألماني أرتور فيشر في سنة 1958. وبحسب "dw.com" قد راجت فكرة القابس الجداري وتعددت استخداماته في الوقت الحاضر، ولم تقتصر على مجال البناء فقط، إذ يستخدم القابس أيضا في تثبيت العظام في الطب.

- وعاء "الترمس":

اخترع شخص ألماني في بدايات القرن التاسع عشر وعاء "التِرمس" الحافظ للحرارة، وكان هذا الشخص يعمل في مجال تصنيع الكؤوس الزجاجية عن طريق النفخ، وقرر يوما صنع وعاء مجوف يمكنه نقل الغاز ومن ثم انتبه لخاصية الحفظ التي يتمتع بها هذا الوعاء فاستخدمه في حفظ السوائل.

-معجون الأسنان:

اكتشف الصيدلاني الألماني أوتومار فون ماينبورغ في درسدن معجون الأسنان بعد إجرائه عدة تجارب لصناعة معجون فاخر يحتوي على الكلس والدهون الأساسية ودهن النعناع. وكان فون ماينبورغ يطمح إلى صناعة معجون يساعد المرضى الذين يعانون من وجع الأسنان، وفون ماينبورغ هو من أعطى اسم "كلورودونت" للمعجون المعروف.

 

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض