الحر يتقدم في محيط مارع..ويعلن 14 قرية غرب جرابلس منطقة عسكرية

الحر يتقدم في محيط مارع..ويعلن 14 قرية غرب جرابلس منطقة عسكرية

تقارير | 1 09 2016

أعلنت فصائل الجيش الحر، اليوم الخميس، أن "15" قرية تقع بين مدينة "جرابلس" وبلدة "الراعي" في ريف حلب الشمالي، سيتم اعتبارها مناطق عسكرية، كما سيطرت فصائل الحر على مناطق عدة قرب مدينة مارع.

وطالب البيان من المدنيين في قرى (السويدة شمالًا، والغندورة وليولة وعرب عزة والفرسان ومزرعة الكنو وشعينة والصابونية شرقًا وغربًا، وتل أغبر ورأس الجوز والبورانية وعجر كوي ومزرعة محمد هلال) إخلاءها بشكل مؤقت، ريثما يتم تحريرها من تنظيم الدولة.

ويحاول الجيش الحر التقدم باتجاه الغرب وصولاً إلى بلدة الراعي الخاضعة لسيطرته والمتصلة جغرافياً بريف حلب الشمالي.

من جهتها قالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة "داعش" إن "مقاتليه استعادوا السيطرة على قرى (الهضبات،وثليجة، وكرسنلي، والشيخ يعقوب) شرق بلدة الراعي في ريف حلب الشرقي، وذلك بعد اشتباكات مع المعارضة المسلحة.

وقال مصدر عسكري في "غرفة عمليات مارع" التابعة للجيش الحر، إن قوات المعارضة استطاعت السيطرة على "مزارع بيت رجب" و"صوامع الحبوب" شمال شرقيَّ البلدة، دون معلومات عن الخسائر في صفوف التنظيم.

مضيفاً إن "المعركة كانت تهدف للسيطرة على  قرية "تلالين" القريبة من مدينة مارع".

يشار، إلى أن تنظيم "الدولة" و"قوات سوريا الديمقراطية"، يحاولان حصار بلدة مارع وفصلها عن مدينة اعزاز، بعد محاولات سابقة أواخر شهر أيار الماضي، حين نفّذ الطرفان، هجوماً من أربعة محاور على فصائل الجيش الحر في مارع، إلا أن الأخير تمكن في الـ 8 حزيران الماضي، من فك الحصار، وإعادة ربط البلدة بمدينة اعزاز.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

بودكاست

أرض سوريا المسمومة

أرض سوريا المسمومة

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض