كيف برّر النعيمي نشر "إشاعة" إلغاء تركيا الفيزا؟

كيف برّر النعيمي نشر

حلقات | 31 08 2016

اليوم في سوريا بالمهجر تناولنا موضوع الخبر الذي انتشر مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الالكترونية والصحف، حول نية السلطات التركية الغاء الفيزا المفروضة على المواطنين السوريين، بموجب القرار الذي صدر في الثامن من كانون الثاني الماضي.
 وكان الخبر قد انتشر في غضون ساعات قليلة، بعد منشور على الصفحة الشخصية لرئيس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين "محمد النعيمي"، يبشر فيه السوريين بالغاء الفيزا، فيما سارعت جهات أخرى لنفي الخبر، وتوجيه الاتهامات للنعيمي بنية إثارة البلبلة.
 رئيس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، قال لروزنة عبر الهاتف: "تعمدت نشر الخبر بهذه الطريقة رغم عدم تأكدي من صحته، بغرض لفت النظر إلى ما يعانيه اللاجئون السوريون في دول الجوار، ورغبة مني في دفع الأصدقاء الأتراك للتراجع عن قرار فرض الفيزا على السورين، لأن تركيا كانت منفسهم الوحيد". وأضاف: "لست نادماً على ما قمت به على الإطلاق، ومستعد لتحمل كامل المسؤولية القانونية عن ما جرى، ولكن كان الأجدر ممكن يطالب بمحاسبتي، الالتفات لمن قام بأعمال أساءت للسوريين وأضرت بمصالحهم".
 أيضاً في حلقة اليوم تحدث لنا المحامي والناشط الحقوقي "عروة السوسي" عن آليات اتخاذ هذا النوع من القرارات والتراجع عنها، وأكد أن "هذه القرارات تصدر عن وزارة الخارجية وهي المخولة بالغائها". وأضاف: "يمكن للبرلمان التركي تمرير هذا النوع من القرارات في حال وجود أغلبيه مؤيدة له داخل البرلمان، ولكن الاعتبار الأول هو مصالح الدولة التركية وسيادتها، واحترام الاتفاقيات التي تبرمها تركيا".
لسماع الحلقة كاملة يمكنكم الضغط على زر الاستماع.
 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض