بعد انتخابها رئيساً جديداً.. رابطة الصحفيين السوريين إلى أين؟

بعد انتخابها رئيساً جديداً.. رابطة الصحفيين السوريين إلى أين؟

تقارير | 21 07 2016

انتخب أعضاء رابطة الصحفيين السوريين، علي عيد، رئيساً للرابطة خلفاً لـ رياض معسعس.

وعزا رئيس الرابطة الجديد علي عيد في اتصال هاتفي مع روزنة، يوم الخميس، نجاحه في الانتخابات الأخيرة إلى "تفاعله الدائم مع الأعضاء وبرنامجه الانتخابي"، مؤكداً أن "تجربة الرابطة الديمقراطية فريدة جداً".

وأضاف عيد، وهو منشق عن منصب معاون أمين تحرير في الوكالة السورية للأنباء (سانا) أن "أولوية برنامجه الانتخابي ستكون لاستخراج بطاقات دولية للصحفيين السوريين في مختلف بلدان مهجرهم، لمساعدتهم على التنقل وترميم ما هشمته الحرب من قدرتهم وأدواتهم على العمل".

وكان اشترط الاتحاد الدولي للصحفيين على الإدارة القديمة شطب بند إسقاط النظام من بنود النظام الداخلي وهذا ما خلق خلافاً عصف بالرابطة وأدى إلى انسحاب عشرات الأعضاء لدى طرح الشطب لاستفتاء وأدى في نهاية المطاف إلى تراجع الإدارة السابقة عن الخطوة بشكل كامل.

وعلّق عيد على ذلك أن "الخلاف طبيعي وما حصل يدخل في باب سوء الفهم فالفدرالية قالت إنها لا تضم أية نقابة تتبنى عمل سياسي من نوع ما، ولم يتم تحضير شرح ونقل الصورة بشكل جيد للأعضاء الذين اعترضوا، فاعتقد هؤلاء أن الرابطة ذاهبة لتغيير هويتها أو إعادة إنتاج النظام من القاع، يجب أن نعرف أننا بطبيعة الحال مؤسسة نقابية وليست سياسية".

وتحدث عيد في موضوع توسعة الرابطة عن مئات الصحفيين الذين لم ينضموا إلى الرابطة واعترف بوجود مآخذ لدى بعضهم على الرابطة، وقال إن "هذا أمر طبيعي الصحفي اليوم يبحث عن جهة يثق بها".

وتابع أن "مهمتنا الصعبة ستكون بالحصول على هذه الثقة من خلال خطوات تمكننا من حماية الصحفيين وهذا أمر يستدعي أن تكونت رابطتنا قوية".

وكان علي عيد وهو من مواليد 1974 في بصرى الشام بمحافظة درعا، فاز بانتخابات الرابطة بنسبة 52%من مجموع المصوتين الذي بلغ 144 من أصل 231 يشكلون الهيئة الناخبة وبذلك بلغت نسبة التصويت 62.3%.

وفاز بأعضاء الهيئة الإدارية كل من دينا أبو الحسن، وصخر إدريس، وسعاد خبية، وأديب الحريري، وليلى الصفدي، ومحمود الزيبق، وأيهم اليوسف، ورزان أمين.

ويقول أعضاء الرابطة أن تجربة الديمقراطية في رابطتهم المستقلة هي مثال جيد ويجب أن يحتذى به من قبل المؤسسات المعارضة.

وتأسست الرابطة في العشرين من شهر شباط عام 2012 حين أعلن صحفيون سوريون عن تأسيس "رابطة الصحافيين السوريين" معلنين تضامنهم مع "الحراك الثوري" وإدانتهم "لانحياز" اتحاد الصحافيين الرسمي إلى "القمع الذي يمارسه النظام ضد المظاهرات السلمية".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض