دي ميستورا يتوقع بداية "ضعيفة" لمفاوضات جنيف الخميس المقبل

دي ميستورا يتوقع بداية

تقارير | 6 03 2016

الهيئة العليا للمعارضة تقول إن دعوة دي ميستورا إلى تناول مفاوضات "جنيف3" لقرار النظام إجراء انتخابات برلمانية، ربما يدفع المعارضة لعدم المشاركة في تلك المفاوضات

توقع المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا، انطلاقةً "ضعيفة" لمفاوضات جنيف3 بشأن التسوية في سوريا، يوم الخميس المقبل في العاشر من آذار الجاري، عبر "لقاءات غير مباشرة" بين الأطراف المشاركة.

وأضاف دي ميستورا، في تصريحات لصحيفة (الحياة) الصادرة في لندن، نشرتها أمس السبت، "بحسب رأيي سنبدأ في العاشر من الشهر... البعض سيصلون في التاسع.. آخرون بسبب صعوبات في أمور لوجستية سيصلون في 11 ويصل آخرون في ال 14 من الشهر".

وتابع، "سنعقد اجتماعات تحضيرية ثم سنذهب في العمق مع كل طرف في شكل منفصل لمناقشة القضايا الجوهرية".

بدوره، قال المتحدث باسم الهيئة العليا المعارضة للمفاوضات، رياض نعسان آغا، إن "دي ميستورا يسعى للضغط على المعارضة من خلال دعوته أطرافاً سورية جديدة إلى المفاوضات في جنيف".

واعتبر نعسان آغا، أن "دعوة دي ميستورا لبحث قضية الانتخابات البرلمانية في سوريا خلال مفاوضات جنيف سيعطل المفاوضات وربما يدفع المعارضة إلى عدم الذهاب إلى جنيف".

وأضاف، أن "الأهم في هذه المرحلة هو البحث في هيئة حكم انتقالية لا في الانتخابات".

وكان دي ميستورا، أشار في وقت سابق، إلى أن قرار النظام السوري إجراء انتخابات برلمانية في نيسان المقبل، سيناقش خلال مفاوضات جنيف.

واتهم المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب، السبت، النظام السوري وروسيا بالاستمرار في خرق الهدنة، لافتاً إلى أن هذه الخروق تجعل الظروف غير مواتية لاستئناف المفاوضات.

ويأتي ذلك في وقت يسري في البلاد، منذ السبت قبل الماضي، وقف لإطلاق النار، باستثناء محاربة تنظيمات بينها "داعش" و"جبهة النصرة"، وسط ترحيب دولي واتهامات متبادلة بين النظام والمعارضة بارتكاب خروقات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض