معاذ الخطيب: مقررات فيينا3 محاولة للالتفاف على جنيف1

معاذ الخطيب: مقررات فيينا3 محاولة للالتفاف على جنيف1

تقارير | 17 11 2015

الخطيب: يجب أن يشمل تصنيف المنظمات الإرهابية الفصائل المقاتلة إلى جانب جيش النظام السوري

قال الرئيس السابق لـ"الائتلاف السوري" المعارض، معاذ الخطيب، في اتصال هاتفي مع روزنة، يوم الاثنين، إن نتائج اجتماع فيينا3 هي عبارة عن محاولة التفاف على بيان جنيف1، لافتاً إلى أن الحديث تحول من تشكيل حكومة انتقالية إلى حكومة مصالحة وطنية، ومضيفاً أن "مدة 18 شهراً لإجراء انتخابات مدة طويلة لوضع حل في سوريا".

وينص بيان جنيف1، الذي يعد مرجعية للحل السياسي في سوريا وفق جميع الأطراف، على تشكيل هيئة انتقالية من حكومة النظام السوري والمعارضة بصلاحيات كاملة، غير أن خلافات دولية ظهرت في تفسير ذلك البيان بخصوص دور الأسد في المرحلة الانتقالية.

وخرج اجتماع فيينا الثالث، الذي عقد السبت الماضي بمشاركة دول معنية بالملف السوري، باتفاق على دعوة النظام السوري والمعارضة إلى محادثات تبدأ مطلع الشهر المقبل بغية الاتفاق على تشكيل حكومة "جديرة لا تقصي أحداً"، بغضون 6 أشهر، يتبعها وضع دستور جديد تجري بموجبه انتخابات خلال 18 شهراً.

وأضاف، الخطيب، أنه "لا توجد معايير موضوعية لحل المسألة السورية"، مطالباً بأن "يشمل تصنيف المنظمات الإرهابية الفصائل التي تقاتل في صفوف جيش النظام، وألا تكون هناك وساطات إقليمية في ذلك التصنيف".

واتفق المجتمعون في فيينا على تكليف الأردن تنسيق الجهود لوضع قائمة بأسماء المنظمات الإرهابية في سوريا، فيما أعلنت روسيا أنها لا تعتبر "حزب الله" اللبناني، وحزب "الوحدة الديمقراطي الكردي"، منظمات إرهابية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض