أوباما وبوتين يتفقان على "خارطة طريق" بشأن سوريا

أوباما وبوتين يتفقان على

تقارير | 16 11 2015

خارطة الطريق تؤكد على مرحلة انتقالية تسبقها مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة برعاية أممية وتطبيق وقف إطلاق نار في سوريا.

أعلن البيت الأبيض، يوم الأحد، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفقا على خطوط عريضة لخارطة طريق تفضي لتسوية سياسية في سوريا تنهي الحرب الدائرة، فيما لم يتفق الزعيمان على مصير بشار الأسد.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، وفق وكالة (ا ف ب)، إن "الرئيسين اتفقا على الحاجة لمرحلة انتقالية تخطط لها الأطراف السورية على أن تسبقها مفاوضات تتوسط فيها الأمم المتحدة بين النظام السوري والمعارضة إضافة إلى تطبيق اتفاق لوقف إطلاق النار".

وخرج اجتماع فيينا الثالث، الذي عقد السبت الماضي بمشاركة دول معنية بالملف السوري، باتفاق على دعوة النظام السوري والمعارضة إلى محادثات تبدأ مطلع الشهر المقبل بغية الاتفاق على تشكيل حكومة "جديرة لا تقصي أحداً"، بغضون 6 أشهر، يتبعها وضع دستور جديد تجري بموجبه انتخابات خلال 18 شهراً.

كما أعلنت واشنطن، في وقت سابق، أن مجلس الأمن مستعد لإصدار قرار بوقف إطلاق النار في سوريا حين اتفاق الأطراف السورية على بدء مفاوضات التسوية المحتملة.

وتتفق الدول المعنية بالملف السوري على ضرورة محاربة "الإرهاب" وبخاصة "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، فيما يبقى دور الأسد موضع خلاف دولي، حيث تصر دول على رأسها الولايات المتحدة وأطراف معارضة على رحيله عن السلطة، في وقت تعتبر موسكو وطهران أن الأسد جزء من الحل.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض