مطالبات بعودة الشرطة الحرة لممارسة مهامها في كفرنبل

مطالبات بعودة الشرطة الحرة لممارسة مهامها في كفرنبل

تقارير | 22 10 2015

طالب ناشطون ومدنيون، في مدينة كفرنبل، الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة بريف إدلب، بعودة "الشرطة الحرة" إلى شوارع المدينة، حسبما ذكرت شبكة "شام" المحلية.

وقالت الشبكة على موقعها الرسمي، إنه "بعد أشهر قليلة من إغلاق مخافر الشرطة الحرة، تخرج صيحات ونداءات لناشطين وفعاليات مدنية، تطالب بعودتها، لضبط الأمن ووقف حالات السرقة، وتنظيم حركة السير في أحياء المدينة".

وكانت "الشرطة الحرة"، في كفرنبل، قد واجهت اعتداءات من قبل تنظيم "جبهة النصرة" الذي اتهمها بالعمالة للغرب، الأمر الذي دفعها لإغلاق مقراتها، بعد مصادرة "النصرة" لمعداتها واعتقال عناصرها لساعات قليلة، ثم الإفراج عنهم بعد تعهدهم بملازمة منازلهم، وعدم العودة للعمل ضمن الشرطة.

كما داهمت "جبهة النصرة"، قبل نحو ثلاثة أشهر، مراكز "الشرطة الحرة"، في بلدات معرة حرمة والهبيط وخان شيخون ومنعتها من ممارسة عملها، إضافة لقيامها بعزل المجلس المحلي في مدينة كفرنبل.

وكلفت "النصرة" مجلس شورى يتبع لها، بإدارة شؤون المنطقة، ما جعلها في صدام مع الناشطين والفعاليات الأهلية، وبعض فصائل المعارضة العسكرية، الأمر الذي خلق توتراً كبيراُ، مازال قائماً حتى اللحظة.

وتعتبر "الشرطة الحرة"، أحد المؤسسات التابعة للمعارضة، والتي وجدت لحفظ الأمن وتنظيم السير وملاحقة الجنايات في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، إذ أنها تتكون من عناصر وضباط منشقة عن جيش النظام السوري، نظمت نفسها في كيان واحد، لتعمل ضمن مخافر ومراكز، موزعة في حلب وإدلب ومناطق أخرى.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض