"داعش" يسيطر على مدرسة المشاة وعدة قرى بريف حلب

تقارير | 9 10 2015

"مقتل مراسل وكالة الأناضول وآخرين بتفجير داعش لسيارة مفخخة في سوق شعبي بحريتان في ريف حلب"

أحكم تنظيم الدولة سيطرته على مدرسة المشاة الاستراتيجية وعدة قرى محيطة، بريف حلب الشمالي، عقب هجوم عنيف، منتصف ليلة أمس الخميس.

وقال مراسل "روزنة" بحلب، يمان الخطيب، إن "التنظيم أحكم السيطرة على المدرسة وقرىً قربها بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل معارضة".

ولفت إلى أن "قوات المعارضة اتهمت جيش النظام بتأمين التغطية الجوية والمدفعية لتنظيم داعش الذي شن هجوما على أكثر من محور في تلك المنطقة".

وتدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وعناصر تنظيم الدولة على محوري تل مالد ومارع، منذ مساء أمس، في محاولات متكررة من التنظيم التقدم، في حين شن طيران التحالف الدولي غارتين جويتين على قرى قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وفي حريتان، أقدم تنظيم "داعش" على تفجير سيارة مفخخة في سوق شعبي الأمر الذي أوقع أكثر من 20 قتيلا بينهم مراسل وكالة الأناضول التركية للأنباء، صالح ليلى.

وتتصاعد المواجهات في مناطق عدة من سوريا، في وقت تتواصل الغارات الروسية، فيما تقول واشنطن بأن 90% من ضربات موسكو في سوريا لم تستهدف "داعش"، في وقت أطلق جيش النظام عملية برية في ريف حماة الشمالي ضد فصائل معارضة، بغطاء جوي روسي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض