اسم محمد القاسم محفوراً على نصب تذكاري في فرنسا

اسم محمد القاسم محفوراً على نصب تذكاري في فرنسا

تقارير | 9 10 2015

تم يوم أمس الخميس، إزاحة الستار عن النصب التذكاري للمراسلين الصحفيين، ضحايا حرية التعبير عن الرأي في العالم لعام ٢٠١٤، في بايو bayeux بفرنسا، بوجود السكرتير التنفيذي لمراسلين بلا حدود، كريستوف دولوار Christophe deloire، وأقارب ومعارف الذين قتلوا.

وأعطيت كلمة لمدير شارلي إيبدو، ولمديرة راديو روزنة السوري "لينا الشواف"، تعبيرا عن التعاطف مع كل من يقتل من أجل حرية التعبير عن الرأي مهما كان وأينما كان.

ونحت على النصب التذكاري، 91 اسماً، لصحفيين من عدة بلدان قتلوا أثناء أداء مهامهم، بينهم اسم "محمد القاسم" المواطن الصحفي الذي كان يعمل مع راديو "روزنة"، والذي قتل في ١٠ أيلول ٢٠١٤.

ومن الممكن أن يكون وجود اسم محمد على هذا النصب، الخطوة الأولى لاعتبار أي صحفي سوري، كأي صحفي آخر في العالم، والاعتراف بحقوقهم ومعاملتهم بالمثل.

شكرت، لينا الشواف، فرنسا على هذه الخطوة، كما ذكرت بأنه مازال الكثير من الأسماء التي لاتستطيع ذكرها لأسباب أمنية، خصوصاً تلك التي قتل أصحابها تحت التعذيب، وهنالك الذين مازالوا مختطفين أو موجودين في السجون التابعة للنظام السوري، أو لغيره من الأطراف مثل "داعش".

 وكان ذلك بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام الفرنسية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض